شيخ الأزهر ورئيس أساقفة كانتربري: وباء "كورونا" أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشترك

الطيب وويلبي أجريا اجتماعاً عبر تقنية الاتصال المرئي. وام

بحث فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، خلال اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي، مع رئيس أساقفة كانتربري، الدكتور جاستن ويلبي، سبل تطوير العلاقات وتعزيز الحوار بين الجانبين، إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان أن وباء "كورونا" أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشترك أكثر من أي وقت مضى، وأبرز أهمية دور القادة الدينيين، وضرورة التعاون بينهم في وقت الأزمات.

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن مساندته لمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في مناطق الصراعات، ودعم اللاجئين والفئات الأكثر تضررا من الوباء، وترحيبه بقرار مجلس الأمن الأخير في هذا الصدد.

من جانبه، أشاد رئيس أساقفة كانتربري بالعلاقات الاستراتيجية بين الأزهر الشريف وكانتربري، مشيرا إلى تجربة شباب "صناع السلام" بين المؤسستين، كونها تجربة مثمرة أظهرت مدى أهمية التقارب والتأثير الذي يمكن أن تحدثه المؤسستين، وخاصة بين فئة الشباب، مؤكدا حرصه على استمرار هذه التجربة وإشراك مزيد من الشباب فيها من الشرق والغرب.

 

طباعة