شهيدان فلسطينيان وعشرات الجرحى في جمعة «حماية الجبهة الداخلية»

استشهد فلسطينيان وأصيب العشرات بنيران جيش الاحتلال على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة في الجمعة الـ73 لمسيرات العودة أمس، التي حملت عنوان «جمعة حماية الجبهة الداخلية».

وأعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد فلسطينيين وإصابة 66 آخرين، بينهم 38 بالرصاص الحي، من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وقالت الوزارة إن أحد الشهيدين هو الطفل علي سامي علي الأشقر (17 عاماً)، الذي أصيب برصاصة في الرأس قرب مخيم العودة شمال قطاع غزة، حيث نقل إلى المستشفى الإندونيسي الذي أعلن استشهاده.

كما استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة، ونقل جثمانه إلى مستشفى الشفاء للتعرف عليه.

وأطلق جنود الاحتلال النار بكثافة صوب الآلاف من الفلسطينيين الذين وصلوا عصر أمس، إلى مخيمات العودة للمشاركة في جمعة «حماية الجبهة الداخلية»، استجابة لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، التي دعت أهالي قطاع غزة للمشاركة الجماهيرية الحاشدة.

وانتشر العشرات من جنود الاحتلال الإسرائيلي بمحاذاة مخيمات العودة الخمسة وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في الأجواء.

طباعة