إيران تكشف عن منظومة دفاع صاروخي مطورة

كشفت إيران النقاب أمس، عما قالت عنها السلطات إنها منظومة للدفاع الصاروخي جرى تطويرها محلياً بمدى 400 كيلومتر، وقادرة على كشف صواريخ كروز والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة. وعرض التلفزيون الإيراني لقطات لمنظومة «فلق»، وهي مركبة رادار متنقلة قال التلفزيون إنها نسخة متطورة من منظومة «جاما» التي قال خبراء عسكريون إنها روسية الأصل.

ويأتي الإعلان في وقت تتزايد فيه حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشأن برنامج طهران النووي عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي العام الماضي.

ويقول محللون عسكريون غربيون، إن إيران عادة ما تبالغ في قدرات أسلحتها، لكن المخاوف بشأن برنامجها الخاص بالصواريخ الباليستية أسهم في انسحاب واشنطن العام الماضي من الاتفاق الذي أبرمته إيران مع قوى عالمية في عام 2015، ويهدف للحد من طموحاتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. ونقلت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء عن قائد قوة الدفاع الجوي للجيش الإيراني العميد علي رضا صباحي فرد قوله «المنظومة لها قدرات عالية وقادرة على كشف كل أنواع صواريخ كروز والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة».

وذكرت الوكالة، نقلًا عن صباحي فرد، أن منظومة «فلق» عبارة عن نسخة مطورة محلياً من منظومة كانت خارج الخدمة لوقت طويل. ولم يذكر صباحي فرد بلد منشأ المنظومة.


طهران أطلقت على المنظومة الجديدة اسم «فلق».

طباعة