EMTC

تجمع المهنيين السودانيين يعلن إضراباً شاملاً عن العمل اليوم

أعلن تجمع المهنيين السودانيين (تجمع غير رسمي) وحلفاؤه، أمس، في إعلان الحرية والتغيير عن إضراب شامل عن العمل اليوم الثلاثاء، وليوم واحد، ضمن خطوات تصعيدية وصولاً لتنفيذ اعتصام كامل لتحقيق مطالبهم في تنحي الرئيس عمر البشير ونظامه عن الحكم.

ونشر التجمع على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» توجيهات عامة بشأن الإضراب المعلن، يلزم المنخرطين فيه من المهنيين والعمال والحرفيين بالذهاب إلى مقار العمل المختلفة، مع الامتناع التام عن أداء مهامهم اليومية، باستثناء المهام الطارئة التي تمس حياة الناس مباشرة، وخص في ذلك العاملين في المهن الطبيبة ومهن المحاماة والقضاء، وشدد على المضربين بارتداء ديباجة موحدة، فضلاً عن إبراز شعارات موحدة تعبر عن الإضراب.

وسارعت النقابات المهنية، من بينها النقابات الطبية، وتحالف المحامين الديمقراطيين، وتجمع المصرفيين، فضلاً عن شبكة الصحافيين السودانيين (جميعها نقابات غير رسمية) نحو تأييد الإضراب باستصدار بيانات تؤكد على الخطوة، باعتبارها ضرورية ضمن الحراك الشعبي لإسقاط النظام، ووفاءً لأرواح القتلى الذين سقطوا في التظاهرات منذ ديسمبر الماضي.

من جهة أخرى، طرح زعيم حزب الأمة السوداني المعارض، الصادق المهدي، في ختام أعمال ملتقى قيادات الحزب بالمركز والولايات، أمس، مشروعاً بعنوان «العبور التاريخي»، حيث رأى أنه سيتجاوز «الربيع العربي» إلى موجة تاريخية جديدة على المستوى الإقليمي، من دون إبراز أية تفاصيل.

وأشار المهدي في مشروعه إلى مخرج للأزمة التي تحيط بالبلاد، أطلق عليها «كبسولة التحرير»، اقترح خلاله تنحي البشير، لمصلحة نظام جديد، واستبدال قرارات مثول البشير ومسؤولين سودانيين أمام الجنائية الدولية بمحاكمات العدالة الانتقالية.

كما جدد المهدي مطالبته بإطلاق سراح المعتقلين، ورفع قانون الطوارئ ورفضه لعسكرة السلطة.

• الصادق المهدي طرح مشروعاً بعنوان «العبور التاريخي».

طباعة