مقتل 5 مسؤولين بينهم والي القضارف بتحطم مروحية في السودان

لقي خمسة مسؤولين سودانيين محليين مصرعهم، من بينهم والي القضارف ميرغني صالح اليوم، إثر تحطم طائرة مروحية كانت تقلهم في منطقة القلابات الحدودية مع إثيوبيا أثناء هبوطها في المطار.

وقال التلفزيون الرسمي السوداني إن أعضاء في حكومة القضارف، شرق السودان، لقوا مصرعهم في الحادث.

وأفادت أنباء أن الطائرة كانت تقل نحو 11 شخصا، نجا منهم معتمد محلية باسندة واثنان آخران.

وقالت المصادر المحلية إن القتلى من مرافقي الوالي هم وزير الزراعة في الولاية عمر محمد إبراهيم، وقائد ثاني الفرقة الثانية العميد حسن، ومدير شرطة الجنايات العميد النور، ومدير إدارة الحدود صلاح الخبير، ومدير مكتب الوالي مجدي حسن النور.

وأكدت في الوقت ذاته نجاة مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، ومدير الإعلام بمكتب الوالي الطيب الشريف، واثنين آخرين بينهم قائد الطائرة.

وكانت الطائرة المروحية في رحلة من مدينة القضارف إلى مدينة القلابات، في الولاية نفسها على الحدود بين السودان وإثيوبيا.

وذكر شهود عيان أن الطائرة كانت تحاول الهبوط في مطار القلابات، وسقطت بالقرب من المدرج، واشتعلت فيها النيران.

طباعة