محمد بن راشد ومحمد بن زايد يبحثان مع رئيس وزراء باكستان تعزيز التعاون بين البلدين - الإمارات اليوم

استقبلا عمران خان.. وناقشوا سبل التنمية والتطورات في المنطقة

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يبحثان مع رئيس وزراء باكستان تعزيز التعاون بين البلدين

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في قصر سموه في زعبيل مساء أمس، رئيس وزراء باكستان، عمران خان، والوفد الزائر، كما بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس وزراء باكستان، عمران خان، في وقت سابق أمس، سبل تنمية وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتفصيلاً، رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بالضيف وأعضاء الوفد المرافق، متمنياً له زيارة موفقة تثمر عن نتائج طيبة وتعود بالخير على الطرفين.

وتجاذب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وعمران خان أطراف الحديث حول عدد من المسائل والموضوعات المتصلة بتعزيز علاقات التعاون والصداقة التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الباكستاني عن رغبته وحكومته الجديدة في فتح قنوات جديدة بين الجانبين يمكن من خلالها توسيع آفاق التعاون بين بلاده ودولة الإمارات، خصوصاً على صعيد العلاقات الاجتماعية والسياحية، وبناء شراكة استثمارية طويلة الأمد تنعكس خيراً على مصالح البلدين والشعبين المشتركة.

حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزير الدولة رئيس بعثة الشرف المرافقة لضيف البلاد، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، وسفير الدولة لدى باكستان، حمد عبيد إبراهيم سالم الزعابي.

كما حضره من الجانب الباكستاني وزير شؤون الخارجية، مخدوم شاه قريشي، ووزير المالية، أسد عمر، ووزير البترول، غلام سروار خان، ووزير الطاقة، عمر أيوب خان، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون التجارة، عبدالرزاق داود، ومستشار رئيس الوزراء، ميرزا شاهزاد أكبر، وقائد الجيش الباكستاني، الجنرال قمر جافيد باجوا، ومدير عام وكالة الاستخبارات المركزية، والفريق عاصم منير، وسفير باكستان لدى الدولة، معظم أحمد خان.

وفي وقت سابق أمس، بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وعمران خان، سبل تنمية وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك، خلال جلسة المحادثات الرسمية التي عقدت أمس، في قصر الرئاسة في العاصمة أبوظبي.

ورحّب سموه في بداية الجلسة برئيس الوزراء الباكستاني، معرباً عن تطلعه إلى أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين الإمارات وباكستان.

وبحث الجانبان خلال اللقاء مجالات التعاون وفرصه الواعدة المختلفة ومقوماته المتعددة وسبل دعمها وتطويرها، خصوصاً في القطاعات والجوانب التجارية والاقتصادية والاستثمارية، والدفع بها إلى آفاق مستقبلية أوسع من التعاون والعمل المشترك بما يحقق تطلعات البلدين وشعبيهما في التقدم والتنمية والازدهار.

كما استعرضا التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وعدداً من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن العلاقات بين الإمارات وباكستان تستند إلى تاريخ طويل من العمل المشترك والثقة والاحترام والمصالح المتبادلة، معرباً عن تطلعه إلى مواصلة تنمية هذه العلاقات على مختلف الصعد والجوانب بما يعود بالخير والمنفعة على البلدين وشعبيهما.

وقال سموه إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حريصة على ترسيخ قاعدة علاقاتها مع الدول الصديقة وتوسيعها على أسس من الثقة والتفاهم والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، لتحقيق التنمية المستدامة والسلام المنشود وتعزيز قيم التعايش والتسامح على المستويين الإقليمي والعالمي.

من جانبه، أكد رئيس وزراء باكستان اهتمام بلاده وحرصها على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون والعمل المشترك مع الإمارات بما يضمن مصالح البلدين والشعبين على مختلف الصعد.

وأكد الجانبان، في ختام لقائهما، حرصهما المشترك على تعزيز علاقاتهما والشراكات الثنائية القائمة بين البلدين، التي تخدم عملية التطوير والتنمية وتحقيق الازدهار والرخاء لشعبيهما.

وشددا على دعمهما كل الجهود والمساعي الإقليمية والدولية التي تسهم في تحقيق الأمن والسلام والاستقرار والتنمية، وترسيخ قيم الحوار والتسامح والتعايش المشترك لشعوب المنطقة والعالم.

كما أكدا أهمية تضافر الجهود الدولية لمواجهة خطر التطرف والإرهاب بأشكاله كافة.

وسجل رئيس الوزراء الباكستاني كلمة في سجل كبار الزوّار الخاص بقصر الرئاسة، أعرب خلالها عن شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الذي يحظى بهما والوفد المرافق خلال زيارته الإمارات.

حضر اللقاء سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ووزير الطاقة والصناعة، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ووزير الدولة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ورئيس جهاز الشؤون التنفيذية خلدون خليفة المبارك، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، علي بن حماد الشامسي، ورئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، علي سعيد النيادي، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، محمد مبارك المزروعي، ونائب رئيس أركان القوات المسلحة، الفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي، وسفير الدولة لدى باكستان.

كما حضره الوفد الباكستاني المرافق لعمران خان.

طباعة