<![CDATA[]]>
<

تيلرسون يؤكّد دعم واشنطن لمصر في محاربة الإرهاب

تيلرسون في مؤتمر صحافي مع شكري: واشنطن تتطلع إلى عملية انتخابية شفافة ونزيهة في مصر. رويترز

أجرى وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أمس، محادثات في القاهرة مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ونظيره المصري سامح شكري، في مستهل جولة له في الشرق الأوسط، أكد خلالها دعم بلاده لمصر في محاربة الإرهاب.

وقال تيلرسون، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري: «اتفقنا على مواصلة تعاوننا الوثيق، في إجراءات مكافحة الإرهاب».

وأضاف «على الشعب المصري أن يثق بأن التزام الولايات المتحدة بمواصلة دعم مصر في الحرب على الإرهاب، وتحقيق الأمن للشعب المصري راسخ».

كما أكد أن واشنطن تتطلع «إلى عملية انتخابية شفافة ونزيهة».

وأضاف «نحن دائماً نؤيد الانتخابات الحرة والشفافة والعادلة، ليس في مصر فقط بل في أي دولة».

وتابع، مخاطباً الصحافيين «ستدعم الولايات المتحدة، دوماً، العملية الانتخابية التي تحترم حقوق المواطنين»، مضيفاً أن واشنطن حريصة، أيضاً، على مواصلة دعم مصر في تعافيها الاقتصادي.

وأكد أن واشنطن مازالت ملتزمة بالتوصل إلى سلام دائم بين إسرائيل والفلسطينيين، رغم قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

إلى ذلك، قال تيلرسون إنه «من المبكر جداً» الحديث عن مسار دبلوماسي، بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، كما نشرت صحيفة «واشنطن بوست».

وكان يشير إلى ما نشرته الصحيفة الأميركية، نقلاً عن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، بأن واشنطن مستعدة لإجراء مباحثات مع بيونغ يانغ.

وأضاف «لقد قلنا قبل ذلك إن الأمر يعود إلى كوريا الشمالية، لتقرر متى تكون مستعدة لبدء (المحادثات) معنا، بشكل صادق ذي مغزى»، مضيفاً «أنها (كوريا الشمالية) تعرف الشروط الضرورية للتفاوض».

من جهته، قال شكري إنه ناقش مع تيلرسون سبل التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية، على أساس حل الدولتين، وأهمية استمرار الجهود الأميركية للتوصل إلى تسوية نهائية للصراع.