صالح يفتح مكتبه لاستقبال اليمنيين

مظاهرات اليمن تمتد وتشهد تصاعدات في محدثاتها - أرشيفية

قرر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الاستماع إلى مواطنيه  في مكتبه لمناقشة كل ما يتعلق بأمن واستقرار البلاد التي تشهد تظاهرات يومية تطالبه بالرحيل .

وقال بيان رئاسي أمس، "قرر الرئيس فتح مكتبه في دار الرئاسة لاستقبال المواطنين وأعضاء من مختلف الأحزاب والمنظمات من كافة محافظات اليمن للاستماع إلى أرائهم وقضاياهم ".

وأضاف البيان الرئاسي أن قرار صالح يأتي "في إطار العلاقة الحميمة والوثيقة التي ظل الرئيس يحرص على إقامتها مع كافة فئات الشعب".

معرباً عن أمله في "أن تخدم تلك الخطوة  المصلحة الوطنية العليا وتكفل تعزيز الاصطفاف الوطني الواسع إزاء كافة التحديات التي تواجه اليمن من قبل كل القوى التي لا تريد لليمن الاستقرار".

وأشار البيان إلى أنه سيتم خلال اللقاءات المباشرة مع الرئيس "مناقشة كافة القضايا والمستجدات والاستماع إلى مختلف الرؤى والأفكار بما يخدم الوطن ويصون أمنه واستقراره ووحدته" .

يشار إلى أن اليمن يشهد منذ فترة تظاهرات تطالب بالإصلاح وبتنحي صالح الذي يحكم البلاد منذ 33 عاما.

طباعة