الميليشيات تفجّر اشتباكات قبلية في 3 محافظات

نقطة تفتيش للجيش اليمني قرب صنعاء. À أرشيفية

أكدت مصادر قبلية في شمال العاصمة صنعاء، اندلاع مواجهات بين رجال قبائل من «بيت الوشر»، وأخرى مدعومة من الميليشيات في «بيت الشريف» بمنطقة «ذيبان» بمديرية أرحب شمال العاصمة، استخدم فيها الجانبان الأسلحة الرشاشة والمتوسطة، دون أن تخلف أي قتلى في صفوف الجانبين.

وذكرت المصادر أن المواجهات جاءت عقب نزاع على أراضٍ تمت تغذيته من قبل عناصر الحوثي بهدف التربح وكسب المال من الجانبين.

من جهة أخرى، أكدت مصادر محلية في صنعاء، مصرع القيادي الحوثي شائف عنكمة المكنى «أبوصالح»، وهو مشرف الميليشيات في مديرية يريم بمحافظة إب، بظروف غامضة، فيما تم اختطاف العميد عامر البِعبِعي، من داخل منزله في صنعاء، ونقله إلى جهة مجهولة.

وكانت الميليشيات ابتكرت حيلة جديدة لتصفية بعض القيادات التابعين لها، والذين تغيرت مواقفهم من الميليشيات، بزعم تورطهم في أعمال فساد وجرائم مالية، حيث تعمل على تصفية عدد منهم، ووضع آخرين تحت الإقامة الجبرية خوفاً من فرارهم نحو مناطق الشرعية، فيما تتم تصفية آخرين في إطار الصراع بين قيادات الميليشيات من الصفوف الأولى.

خلافات الحوثيين وصلت محافظة الجوف، حيث شهدت مدينة الحزم عاصمة المحافظة، خلال الأيام القليلة الماضية، توتراً بسبب خلافات بين القيادي الحوثي المدعو «عامر المراني» المعيّن من قبل الميليشيات محافظاً للجوف، والقيادي الحوثي العميد الحمزي، المعين مدير أمن المحافظة، على خلفية النفوذ والمال.

وأكدت مصادر محلية، حشد الجانبين مقاتلين إلى مناطق سكنهم، بعد تهديد كل واحد للآخر بالتصفية، وتم نصب نقاط تفتيش في الطرق المؤدية نحو منزل كل منهما في مركز المحافظة، وخلّف سخط سكان المدينة الذين أعاقت تلك النقاط حركتهم.

وفي إب، أصيب ثلاثة من مسلحي الحوثي في مواجهات مع مسلحين في احدى النقاط التابعة لعناصرهم بمديرية العدين غرب المحافظة، وفقاً لمصدر محلي، مؤكداً إصابة ثلاثة من عناصر الحوثي في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين رفضوا دفع إتاوات مالية لعناصر النقطة، تطور الخلاف إلى مواجهات بالأسلحة الآلية.

طباعة