مقاتلات التحالف تدمر مخازن ومنصات صواريخ للميليشيات

الإمارات تدين هجمات الحوثي ضد المدنيين في السعودية

مقاتلون من قوات الشرعية اليمنية يرفعون شارة النصر عقب التقدم على الميليشيات. أرشيفية

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية في المملكة العربية السعودية، من خلال إطلاق صاروخ باليستي باتجاه المنطقة الجنوبية، تمكنت قوات التحالف من اعتراضه وتدميره، فيما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير آليات عسكرية ومخازن ومنصات صواريخ لميليشيات الحوثي في صنعاء وعمران وحجة.

وتفصيلاً، جددت دولة الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية إزاء هجمات ميليشيات الحوثي الإرهابية ضد المدنيين، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن دولة الإمارات وأمن السعودية كلٌّ لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

من ناحية أخرى، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف من استهداف مواقع لميليشيات الحوثي في أطراف مديرية خولان في ريف العاصمة اليمنية صنعاء، وأوقعت في صفوفهم خسائر كبيرة وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن الجيش والقبائل يواصلون التقدم في جبهات نهم شمال شرق صنعاء وسط تراجع وفرار عناصر الحوثي باتجاهات متفرقة نحو خولان وأرحب وأطراف العاصمة الشمالية.

وأكدت المصادر، أمس، استمرار تقدم الجيش والقبائل في جبهات جبال صلب ونجد العتق لليوم الخامس على التوالي، وتمكنا من شن هجمات متفرقة على مواقع الميليشيات في تلك المناطق محققين إصابات مباشرة، والسيطرة على تباب وقرى عدة في محيط جبال بحرة ونجد العتق.

وبالتزامن دمّرت مقاتلات التحالف العربي مخزن أسلحة تابعاً للميليشيات بمنطقة نجد العتق، كما استهدف بغارات أخرى تعزيزات حوثية في مواقع متفرقة بمديرية نهم، وتمكنت من تدمير العديد من الآليات والمعدات القتالية ومصرع جميع من كانوا على متنها، فيما تواصلت عمليات القصف والاستهداف على طول امتداد الجبهات في نهم وصولاً الى مفرق الجوف.

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش والقبائل من تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في جبهات المحافظة، مع استمرار التقدم نحو مدينة الحزم من ثلاث جبهات.

وفي مأرب استهدفت قوات الجيش والقبائل مواقع حوثية في جبهات المخدرة وهيلان بالمدفعية والأسلحة الرشاشة محققة إصابات مباشرة في صفوف الحوثيين، في حين شهدت جبهات صرواح غرب المحافظة معارك كر وفر بين الجانبين، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة استهدفت مواقع حوثية في مناطق متفرقة من جبهات مأرب امتدت من مديرية مجزر الى صرواح.

وذكرت مصادر عسكرية أن مقاتلات التحالف شنت أكثر من 68 غارة على مواقع الميليشيات، أمس وأول من أمس، أدت الى تدمير تحصينات وآليات قتالية تابعة للميليشيات، ما خلف أكثر من 600 قتيل وجريح في صفوف الحوثيين، بينهم قيادات ميدانية بارزة.

وكانت مقاتلات التحالف استهدفت مواقع حوثية في منطقة المزرق بمديرية حرض بمحافظة حجة، أدت إلى تدمير آليات عسكرية، كما استهدفت منصة إطلاق صواريخ باليستية في منطقة بیت سعدان بمدیریة بني الحارث شمال العاصمة صنعاء كانت تستخدمها في إطلاق الصواريخ باتجاه مأرب والسعودية.

ودكت مقاتلات التحالف، أمس، مواقع حوثية في منطقة حرف سفيان بمحافظة عمران الواقعة بين صعدة وصنعاء، ما أدى إلى تدمير غرفة عمليات حوثية كانت تدار منها عمليات الطيران المسير والصواريخ الباليستية، إلى جانب تدمير مبانٍ تستخدم لتخزين الأسلحة وإخفاء الآليات الثقيلة في معسكر العمالقة في حرف سفيان.

وفي البيضاء، أكدت مصادر ميدانية تمكن المقاومة المحلية والقبائل من إسقاط طائرة مسيرة حوثية في منطقة العرق التابعة لمديرية قيفة، فيما تواصلت المواجهات في جبهات قانية العبدية تمكنت خلاله المقاومة والقبائل من إفشال هجوم حوثي هدف للتقدم نحو الطريق الرابط بين البيضاء ومأرب.

وفي الضالع، ذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات فشلت في تحقيق أي اختراق لجبهات الضالع الشمالية والغربية رغم التعزيزات والغطاء الناري الكثيف الذي استخدمته لتغطية تقدم عناصرها.

وفي الحديدة، واصلت الميليشيات خروقها للهدنة الأممية وقامت أمس باستهداف مناطق سكنية ومزارع في محيط مديرية التحيتا التي شهدت معركة عنيفة، أول من أمس، بين القوات المشتركة، والميليشيات التي حاولت التقدم نحو مناطق استراتيجية على الطريق الساحلي انطلاقاً من مواقعهم المستحدثة في تخوم مديرية زبيد المجاورة.


استمرار تقدم الجيش والقبائل في جبهات جبال صلب ونجد العتق لليوم الخامس على التوالي.

طباعة