الميليشيات تحتجز 10 سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة - الإمارات اليوم

بالتزامن مع خلق أزمة «مشتقات» وزيادة رسومها 60%

الميليشيات تحتجز 10 سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة

عبدالرقيب فتح: الميليشيات منعت السفن من إفراغ حمولتها. أرشيفية

تحتجز ميليشيات الحوثي الإيرانية 10 سفن محملة بالمواد الغذائية والنفطية في ميناء الحديدة غرب اليمن، بعضها محتجز منذ نحو ستة أشهر، حسبما أفاد وزير الإدارة المحلية اليمني، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح.

وتأتي هذه الممارسات ضمن سلسلة ممارسات استهدفت مخازن المنظمات الإغاثية الدولية في ميناء الحديدة.

وقال عبدالرقيب إن الميليشيات تمنع السفن من إفراغ حمولتها، مستعرضاً أسماء السفن وحمولتها، وهي: السفينة التي تحمل اسم (distya pushti)، التي وصلت إلى الميناء بتاريخ 28 من سبتمبر الماضي، وتحمل على متنها 10 آلاف و955 طناً من الديزل، و9025 طناً من البنزين. كما تحتجز الميليشيات السفينة (RINA )، التي وصلت بتاريخ الثالث من أكتوبر الجاري، وتحمل على متنها 5700 طن من الدقيق والسكر، تم منع تفريغها من قبل الميليشيات الانقلابية.

وأشار فتح أيضاً إلى احتجاز السفينة (SINCERO)، التي وصلت بتاريخ 26 من سبتمبر الماضي، وتحمل 15 ألفاً و25 طناً من الديزل، إضافة إلى السفينة (CARPEDIEM-2)، التي وصلت بتاريخ 30 من سبتمبر الماضي وعلى متنها 19350 ألفاً و350 طناً من الديزل. ويحتجز الحوثيون أيضاً السفينة المسماة (P V T EAGLE)، التي وصلت بتاريخ الثالث من أكتوبر الجاري، وتحمل 7022 طناً من الديزل و14 ألفاً و793 طناً من البترول. ولفت وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة إلى أن «ست سفن أخرى، نفطية وتجارية، تم احتجازها خلال فترات متفاوتة من الأشهر الثلاثة الماضية».

وأشار إلى أن هذا الإجراء المتعمد من قبل الميليشيات، بالتزامن مع خلق أزمة مشتقات نفطية، وفرض زيادة على رسوم المشتقات وصلت إلى 60%، وتعزيز السوق السوداء لمصلحة التجار الموالين للميليشيات، إجراءات تثقل كاهل السكان في تلك المناطق، وتزيد من الأزمة الإنسانية في تلك المحافظات، مؤكداً أن الوضع الإنساني في تلك المحافظات بات كارثياً، بسبب إجراءات الميليشيات الانقلابية، وقيامها بخلق الأزمات، وإثقال كاهل المواطنين. ودعا فتح منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن، ليزا غراندي، إلى «سرعة التدخل، والضغط على الميليشيات للإفراج عن تلك السفن وإفراغ حمولتها، والسماح بحركة المرور الآمن للسفن النفطية والإغاثية والتجارية في الميناء».

- «فتح» دعا الأمم المتحدة إلى سرعة التدخل

والضغط على الميليشيات للإفراج عن السفن وإفراغ

حمولتها، والسماح بحركة المرور الآمن للسفن

الإغاثية في ميناء الحديدة.

طباعة