الإمارات اليوم

اشتباكات حوثية في ميدان السبعين جنوب صنعاء.. ومقاتلات التحالف تستهدف مواقع للميليشيات

«الشرعية» تسيطر على اليتمة في الجوف.. وترسل ألوية لتحرير البيضاء وتعز

:
  • صنعاء - الإمارات اليوم

أكدت مصادر عسكرية في عدن تحرك أربعة ألوية عسكرية باتجاه البيضاء وتعز، لبدء تحرير المحافظتين من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وفيما تمكنت قوات الجيش بمساندة التحالف العربي من السيطرة على منطقة اليتمة بمحافظة الجوف، والدخول إلى أولى مناطق مديرية برط العنان، شهدت جبهات صنعاء والحديدة ومأرب معارك وغارات لمقاتلات التحالف، في حين شهد ميدان السبعين جنوب العاصمة اليمنية صنعاء مواجهات بين عناصر مسلحة مجهولة وميليشيات الحوثي.

وتفصيلاً، أكدت مصادر عسكرية في المنطقة الرابعة بمحافظة عدن، تحرك أربعة ألوية عسكرية معزّزة بمختلف أنواع الأسلحة باتجاه محافظتي البيضاء وتعز، مشيرة إلى أن اللواء الأول والثالث حماية توجها إلى البيضاء، فيما تحرك اللواء الرابع حماية نحو كرش شمال لحج على تخوم تعز، فيما تحرك لواء النقل باتجاه الصبيحة شمال غرب لحج باتجاه تعز أيضاً.

وأوضحت المصادر أن اللواءين الأول والثالث سيتوجهان نحو مديرية مكيراس بالبيضاء عن طريق أبين، لتعزيز قوات الشرعية في المواجهات الدائرة بينها والميليشيات في عقبة ثرة على تخوم مديرية لودر، التابعة لمحافظة أبين.

وكانت قوات الجيش واصلت تقدمها في ثلاث مديريات داخل البيضاء، ووصلت إلى منطقة آل عريف بمديرية ناطع التي دخلتها كتيبة النخبة التابعة للشرعية بقيادة العقيد صالح المنصوري، والتي تمكنت من أسر 55 من عناصر الحوثي، بينهم مشرف ناطع القيادي الحوثي المكنى «أبوهاشم» إلى جانب خمسة جرحى، في حين تمت محاصرة مجموعة من قناصة الحوثي في منطقة حجلان بناطع.

وكانت مقاتلات التحالف شنت غارات على مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي في البيضاء، أسفرت عن تدمير عربة عسكرية عليها رشاش 23، وثلاثة أطقم محملة بعناصرها، ما خلف في صفوفها قتلى وجرحى.

من جانبه، عقد محافظ البيضاء صالح الرصاص، اجتماعاً مع قيادات مقاومة جبهات الحازمية وذي ناعم وقيفة والوهبية، تم خلاله التأكيد على تنسيق الجهود بين المقاومة والجيش الوطني، لاستكمال تحرير المحافظة، وحثهم على ترتيب صفوف مقاتليهم بما يتناسب مع طبيعة مرحلة التحرير.

وفي الجوف، أكدت مصادر ميدانية في مديرية خب والشعف تمكن الجيش من الدخول إلى أولى قرى مديرية برط العنان، بعد السيطرة على منطقة المهاشمة بالكامل، فيما وصلت طلائع الجيش الوطني مناطق العشة وآل هضبان، بعد السيطرة على منطقة اليتمة بين مديريتي خب والشعف وبرط العنان.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش تحركت عبر محورين باتجاه اليتمة وبرط العنان في شمال شرق الجوف، في إطار العملية العسكرية التي أطلقتها المنطقة العسكرية السادسة لتحرير ما تبقى من الجوف، بمساندة التحالف العربي، موضحة أن عدداً من الميليشيات سلموا أنفسهم للجيش الوطني، فيما لقي عدد منهم مصرعهم، وأصيب آخرون في العمليات الأخيرة.

وأكدت المصادر تمكن الجيش من تأمين جميع المناطق الواقعة على الخط الدولي بين الجوف وصعدة من جهة اليتمة والبقع، وباتت وحدات اللواء الأول حرس حدود منتشرة على طول الطريق لتأمينه، مشيرة إلى أن فرق نزع الألغام استكملت تطهير معسكر ومنطقة الأجاشر الواقعة في المنطقة ذاتها.

وسيطرت قوات الجيش اليمني على منطقة اليتمة بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي الإيرانية، خلفت عدداً من القتلى والجرحى. وتسعى القوات الحكومية من خلال السيطرة عليها إلى التوغل في المديريات الشرقية للجوف، وقطع كل خطوط الإمداد للحوثيين بين صعدة والجوف.

وفي صعدة، أكدت مصادر ميدانية وصول تعزيزات جديدة للشرعية إلى جبهات البقع، بهدف تعزيز التقدم الحاصل في جبهات الجوف باتجاه مديرية برط العنان، التي تحاذي مساحات واسعة من صعدة ومعقل زعيم ميليشيات الحوثي في مران بمديرية حيدان.

من جهة أخرى، لقي مشرف الحوثي في مديرية سحار ماجد غبيس مصرعه على يد أحد المسلحين من أبناء المديرية، الذي أرداه قتيلاً انتقاماً لمقتل أخيه، وفقاً لمركز صعدة الإعلامي التابع للمقاومة.

وفي صنعاء العاصمة، شهد ميدان السبعين بجنوب العاصمة مواجهات مسلحة بين عناصر مسلحة مجهولة وميليشيات الحوثي، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة ومدافع الهاون، فيما تم إغلاق المناطق المحيطة من قبل الميليشيات، وفقاً لمصادر محلية، مؤكدة أن الاشتباكات جاءت عقب محاولة الحوثيين اقتحام منازل في شرق دار الرئاسة، ما أدى إلى وقوع اشتباكات بين مسلحين كانوا بالمنازل والحوثيين، خلف قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

وكانت العاصمة شهدت غارات مكثفة لمقاتلات التحالف استهدفت مواقع الميليشيات في جبل عطان والنهدين ومعسكر السواد.

وفي تعز، أكد قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي، لـ«الإمارات اليوم»، تمكن قواته من تحرير منطقة حفاش ووادي الجسر من الميليشيات الحوثية بعد معارك خلفت أربعة قتلى في صفوف الحوثي وإصابة آخرين، مشيرة إلى انهم في اللواء 17 مشاة تمكنوا من استعادة السيطرة على التبة السوداء من أيدي الميليشيات.

وفي الجبهة الجنوبية لتعز شهدت قرى منطقة الجوازعة بمديرية حيفان مواجهات عنيفة بين قوات الشرعية والميليشيات الحوثية، تركزت في أعلى جبل الكمرات والحلقوم، حيث تتمركز الميليشيات الحوثية، ما خلف قتلى وإصابات في صفوف عناصرها.

وفي جبهات الساحل الغربي باتجاه الحديدة، واصلت قوات الجيش عملياتها العسكرية باتجاه الطرق الرابطة بين الخوخة ومديريتي حيس والتحيتا، مع استمرار عمليات نزع الألغام من محيط الخوخة الشمالي.

من جهة أخرى، أكدت مصادر ميدانية مصرع قائد قوات التدخل السريع التابعة للحوثيين، المدعو خالد المهدلي، مع عدد من عناصره، بمعارك الخوخة الأخيرة، فيما قتل القيادي الحوثي يحيى شرف الدين، بغارة جوية للتحالف على ساحل التحيتا.

وفي حجة، وصلت إلى المستشفيات عشرات الجثث والجرحى من عناصر الحوثي، ممن سقطوا في جبهات الساحل الغربي وميدي وحرض، بينهم قيادي حوثي برتبة عقيد يدعى علي الهاشمي، وأركان حرب الأمن المركزي في حجة صقر الخرفشة.