في أقل من 4 دقائق.. الصين تطور جهازًا جديدًا لكشف الإصابة بكورونا

الطلبة الدارسون عن بعد ملزمون بإجراء مسحة أنف قبل 72 ساعة من الامتحانات. أرشيفية

تمكن علماء صينيون من تطوير جهاز جديد يمكنه توفير نتائج اختبار كورونا في أقل من أربع دقائق، حسبما ذكرت وكالة "شينخوا" الصينية في تقرير لها الخميس.

وقال أعضاء الفريق البحثي من جامعة فودان، ومقرها شنغهاي، إن هذا النموذج الأولي المحمول يمكنه اكتشاف آثار المواد الوراثية المرتبطة بكوفيد-19 بسرعة وبدقة.

والجهاز هو عبارة مستشعر حيوي كهروميكانيكي يتألف من مسبار مرتبط بحمض نووي DNA مرن أحادي السلسلة مرتبط ببنية DNA متينة مزدوجة الشريطة مجمعة ذاتيا.

ولفت الفريق إلى أن الجهاز لا يتطلب إجراءات استخراج الحمض النووي وتضخيمه، وبالتالي يقصر وقت الاختبار بشكل كبير، وذلك على عكس مجموعة أدوات QRT-PCR، أو ما يعرف ب«تفاعل البوليميراز المتسلسل للنسخ العكسي الكمي».

واستخدم الباحثون الجهاز لاختبار عينات مسحة من 33 مريضا بكوفيد-19، وتم تأكيد إصابتهم من خلال اختبارات QRT-PCR التقليدية، و23 عينة من مرضى جاءت نتيجة فحصهم سلبية لاختبار QRT-PCR ويعانون من الحمى، و6 عينات من مرضى الإنفلونزا A أو B، و25 عينة من الأصحاء المتطوعين.

واكتشف الجهاز الجديد الحمض النووي الريبي الخاص بفيروس كورونا في جميع المرضى الـ33 خلال دقيقة إلى أربع دقائق فقط، ولم يكتشف ذلك الحمض لدى أي من الأشخاص الـ 54 الآخرين غير المصابين بالفيروس.

طباعة