عقار جديد يعالج حالات خطيرة لـ"كورونا" خلال 3 أيام فقط

الدواء استطاع أن يعمل على تعافي حالات خطيرة لكوفيد-19 في ثلاثة أيام فقط. أرشيفية

 

كشفت شركتا أدوية، أمس الأحد، عن تجارب سريرية ناجحة لعلاج فعال للحالات الخطيرة من فيروس كورونا المستجد.

وتحمل شركة "ريليف ثيرابيوتيكس" ومقرها جنيف، براءة اختراع الدواء، إلى جانب شركة أميركية إسرائيلية تدعى "نيورو أر أكس"، وشاركت أيضا في تطوير الدواء بالولايات المتحدة.

وأكدت الشركتان أن الدواء الذي يطلق عليه "آر إل إف – 100" أو "أفيبتاديل"، استطاع أن يعمل على تعافي حالات خطيرة لكوفيد-19 في ثلاثة أيام فقط.

كانت هيئة الغذاء والدواء الأميركية منحت هذا العقار في يونيو الماضي ترخيصا لاستخدامه في الحالات الطارئة لعلاج أزمات الجهاز التنفسي للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

استخدم العلاج الجديد على 70 مريضاً كانوا في مرحلة حرجة من كوفيد-19، خلال المرحلة الثانية من تجربة العقار، وفقا لـ"رويترز".

وقالت الشركتان في بيان مشترك، أمس الأحد، إن التقرير الأولي للاستخدام الطارئ للعلاج أظهر تعافيا سريعا، كما أوضح أطباء مستشفى هيوستن ميثوديست.

وبحسب بيان للشركة استطاع الدواء الجديد أن يعالج رجل يبلغ من العمر 54 عاما ويعاني من فشل عملية زرع رئتين، حيث استغنى عن جهاز التنفس خلال 4 أيام فقط.

وتبحث التجارب السريرية ما إذا كان علاج "أفيبتاديل" سيظهر الفعالية نفسها مع المرضى المصابين بكورونا الأقل خطراً ويعانون من فشل في الجهاز التنفسي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "نيورو أر أكس" لـ"رويترز" إن لجنة مستقلة "ستجري تحليلا للبيانات التي توصلت إليها الشركة في وقت لاحق من الشهر الجاري".

 

طباعة