العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    5 دقائق

    احذر.. هذه العادات تدمّر المخ (2)

    د. علاء جراد

    استكمالاً للحديث عن العادات التي قد تدمّر المخ، ذلك العضو الذي لا نفكر أو نهتم به كثيراً، حيث يشعر الجميع بالقلق بشأن صحتهم ومظهرهم، ولكن هل نهتم بالعضو الأكثر حيوية الذي يتحكم في أجسامنا؟ الإجابة هي لا بحسب موقع Pharmiweb المتخصص بالتوعية الصحية. فالمخ هو العضو الأكثر حيوية في أجسامنا، وعندما يتضرر يمكن أن يؤثر فينا بشدة، بما في ذلك أفكارنا وذاكرتنا وأحاسيسنا، لذلك ينصحنا العلماء بالاهتمام بنمط حياتنا وتجنب العادات التي تؤدي إلى تدمير خلايا المخ، وسبق الحديث عن اثنتين منها، واليوم نتحدث عن بقية العادات.

    كثرة استهلاك السكر، إن الإفراط في تناول السكر لفترة طويلة يضر بقدرة الجسم على امتصاص البروتينات والعناصر الغذائية، وقد يؤدي هذا إلى سوء التغذية، والتي تعيق نمو الدماغ بسبب افتقار أجسامنا إلى المغذيات الكافية في الدم، ويؤدي ذلك لإعاقة نمو الدماغ بشكل طبيعي. لذا ينبغي الإقلال من الحلويات باستثناء الشيكولاتة السوداء. العادة الأخرى هي عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، حيث يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى العديد من المشكلات، مثل النعاس الشديد أثناء النهار، والاكتئاب، وضعف الذاكرة. ويؤثر في قدرة العقل على حفظ المعلومات الجديدة. إن المخ ينقي نفسه من السموم خلال دورة النوم العميق، لذلك يمكن أن تؤدي قلة النوم إلى موت خلايا المخ، ما قد يضعف الذاكرة وتقليل القدرات العقلية. عادة أخرى هي تشغيل الموسيقى بصوت عالٍ باستخدام سماعات الأذن أو سماعات الرأس، فقد يؤدي إلى الإضرار بالقدرات السمعية بشكل دائم، بل وفقدان الذاكرة وتلف أنسجة المخ.

    العادة السادسة هي عدم تناول وجبة الإفطار، وعدم شرب كمية كافية من الماء، إن عدم تناول وجبة الإفطار يحرم المخ من العناصر الغذائية الأساسية، حيث يساعد الإفطار على إمداد الجسم بالغلوكوز، ما يؤثر إيجابياً في عمل المخ. أما الماء فيشكل 80٪ من المخ الذي يحتاج إلى كمية كافية من الماء للتفكير بشكل أسرع والتركيز بشكل أفضل. لذا، من المهم جداً أن يظل المخ رطباً طوال الوقت. العادة السابعة نعرفها جميعاً، وهي التدخين، والذي يسبب السرطان، كما أن النيكوتين الذي يسبب الإدمان على التدخين يؤدي أيضاً إلى تقلص المخ، ويمكن أن يؤدي انكماش المخ لفترة طويلة إلى مرض الزهايمر.

    ثامناً؛ الإكثار من الطعام، حيث يجعلنا نكتسب الوزن ونشعر بالانتفاخ، ويزيد من فرص الإصابة بالأمراض التي تهدد الحياة. كما يضر أيضاً بالمخ، حيث إن تناول السعرات الحرارية العالية لفترة طويلة يؤدي إلى فقدان الذاكرة، أو ضعف الإدراك الخفيف (MCI)، في المستقبل. تاسعاً؛ تغطية الرأس أثناء النوم، حيث قد يزيد من استهلاك ثاني أكسيد الكربون، ويقلل من استهلاك الأوكسجين، وبالتالي فإن عدم وجود كمية كافية منه يمكن أن يضر بخلايا الدماغ.

    متّعكم الله بالصحة والعافية، وحفظكم من كل سوء.

    @Alaa_Garad

    Garad@alaagarad.com

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

    طباعة