خارج الصندوق

الثقافة العقارية و«دبي ريست»

إسماعيل الحمادي

سنوات عملي السابقة وخبرتي التي جاوزت 22 سنة في قطاعات تأسيس الشركات والتطوير العقاري وتطوير الأعمال والمشروعات، التي تمكنت من جمعها عبر التدرج الوظيفي في مجموعة من الوظائف الحكومية، وصولاً إلى دخولي القطاع الخاص من بوابة العقار، أتاحت لي فضاءً واسعاً للتعامل المباشر مع فئات وشرائح مختلفة من الأشخاص، باختلاف طبقاتهم الاجتماعية وخلفياتهم وثقافاتهم التي ينحدرون منها، وباختلاف تصنيفاتهم، سواء كانوا ملاك عقارات أو راغبين في الشراء أو الاستثمار.

«(دبي ريست) يوفر معلومات عن المشروعات عبر قاعدة من التقارير والبيانات والإحصاءات».

لقد التمست عن قرب تجاه كل فئة ومنظور كل فئة للقطاع العقاري، ووجدت أن هناك فجوة كبيرة لدى العديد منهم في فهم هذا المجال، سواء تعلق الأمر بناحية الناشطين فيه أو من ناحية المتعاملين من مشترين ومستثمرين.

تكمن الفجوة في عدم توافر الثقافة العقارية والتحلي بالوعي العقاري، لاسيما من ناحية التعامل مع الإعلانات العقارية المختلفة، خصوصاً المغرية منها، حيث تجد الكثير ينجرف خلف هذه الإعلانات، بدافع أن العرض أعجبهم، في حين أنهم لا يهتمون بالكشف عن نقاط أخرى قد لا تخدم مصلحتهم، وقد تكون سبباً في عقد صفقة شراء خاسرة من الأساس. وكل هذا بسبب نقص الوعي لديهم بمجريات السوق الحالية والمستقبلية، وعدم إلمامهم الشامل بالقوانين العقارية المنظمة للسوق لضمان حقوقهم في ما بعد، ينظرون للعرض الإعلاني من خلال شكله الخارجي، وقيمة الدفعة الأولى، والسعر المغري المُعلن عنه، دون النظر والتركيز على المساحات (هل هذا السعر يتناسب مع المساحة التي أحتاجها)، والموقع الخاص بالوحدة العقارية، وأسلوب الدفعات، وقيمة العقار وما يترتب عنها من مبالغ إجمالية بعد الشراء، بما فيها الرسوم.

وهنا أنصح كل شخص وكل باحث عن شراء وحدة عقارية: لا تغرّك العروض العقارية الملونة بشتى أنواع الكلمات المنمقة، وزوايا التصوير والتصميم المختارة بعناية، تأكد من الموقع، تأكد من الدفعات، تأكد من رسوم الخدمات ورسوم التسجيل، تأكد من الإطلالات والمساحات والتصاميم، تأكد من كل شيء ملموس في العقار يتوافق مع احتياجاتك، ولا تنسَ التأكد من تاريخ تسجيل المشروع، وتاريخ التسليم المتوقع حسب نظام مؤسسة التنظيم العقاري، ومتابعة مراحل إنجاز وتنفيذ المشروع، وكل ما يتعلق به من خلال الاستعلام عن حالة مشروع عقاري عبر نظام «دبي ريست». يمكنك أن تجد كل المعلومات عن مشروعك بواسطة هذا البرنامج عبر قاعدة من التقارير والبيانات والإحصاءات المفتوحة عن المشروعات المختلفة في الإمارة، وكأن برنامج «دبي ريست» تم تصميمه خصيصاً لكشف المستور عن مشروعات دبي العقارية. كما يمكنك كمستخدم الاستعانة به لتكوين معلومات أولية حول المشروع الذي ترغب في الشراء فيه، وعن السوق العقارية بشكل عام.

بالمختصر، برنامج «دبي ريست» يمثل 50% من قاعدة المعرفة والثقافة العقارية التي نسعى لتعميمها بين الأفراد، وتبقى 50% الأخرى رهينة البحث والاستعانة بخدمات الاستشارات العقارية من مستشارين موثوقين ومتخصصين في المجال.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة