5 دقائق

    التجارب الصعبة وأثر الكلمة

    د. علاء جراد

    أعتقد أنه لا يوجد إنسان لم يمر بتجارب أو خبرات صعبة أثرت في حياته وهزّت وجوده وكيانه، البعض يخرج من تلك التجارب مكسوراً منهزماً، أو مصاباً بندوب وآثار نفسية سلبية، في حين يخرج البعض الآخر قوياً وأكثر صلابة.

    - من المهم أن نراجع تصرفاتنا وأقوالنا باستمرار، ونعلّم أبناءنا الاهتمام والعناية بالآخرين.

    وفي الحالتين ينعكس أثر التجارب والخبرات على سلوك الإنسان وتعامله مع الآخرين، فالبعض يقوم بإسقاط ما تعرض له على الآخرين، فمن يتعرض للإساءة في طفولته قد يقدم على الإساءة للآخرين، وربما بالطريقة نفسها، في حين أن البعض الآخر يدرك حجم المعاناة والألم الذي مر به، فيحاول التخفيف عن غيره والتأكد من عدم تعرضه لمثل تلك الإساءة.

    أحياناً لا ندرك جيداً سلوكنا وأسلوبنا في التعامل مع الآخرين، وقد نقوم بالأفعال نفسها التي كنا نشكوها دون أن ندرك ذلك.

    وأذكر زميلاً كان يشكو دائماً مديره وأفعاله، وكان دائم التفكير في الاستقالة بسبب ذلك المدير. وكان يحكي لي التفاصيل كافة لدرجة أني حفظتها. ومع الوقت، تمت ترقية ذلك الصديق ليشغل منصباً إدارياً مهماً، وإذا به يقوم بالممارسات نفسها التي كان يشكوها، ويعامل موظفيه بالطريقة نفسها التي كان مديره يعامله بها دون أن يشعر.

    ولكن عندما أدرك ذلك بدأ في ملاحظة ومراجعة أسلوب تعامله، وأتصور أنه تحسن بعد ذلك.

    في حوار مع صديق إسكتلندي عن سبب كون الشعب الإسكتلندي ودوداً ومضيافاً ويفتح أبوابه بكرم للمهاجرين، قال لي أعتقد أنه بسبب معاناة شعبنا في الماضي، فنحن نهتم ببعضنا ونعتني ببعضنا بعضاً. كما لا نتمنّى أن يمر أي شخص بمعاناة. لذلك فنحن نهتم بالآخرين ونفتح أبوابنا لكل الناس.

    وعلى النقيض من هذا الأسلوب الإيجابي، هناك كم كبير من الجرائم يكون الجاني فيها قد تعرض للإساءة في صغره، وبالتالي يقوم بإشباع غريزة الانتقام بالطريقة نفسها التي عاناها.

    إن الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يتأثر كثيراً بمجرد الكلمة أو الابتسامة، وقد تتمكن كلمة تُقال في موقف ما من تغيير مجرى حياة إنسان، لذلك من المهم أن نراجع تصرفاتنا وأقوالنا باستمرار، ونعلّم أبناءنا الاهتمام والعناية بالآخرين.

    كما يجب أن نكون إيجابيين بأن نبادر بمساعدة الآخرين على الانتباه لسلوكهم والوعي بنتيجة أفعالهم. وإن لم يكن لدينا القدرة على الفعل فعلى الأقل أن نكون إيجابيين ولو بالكلمة، فقد حثنا المولى عز وجل على الكلمة الطيبة، فقال الله تعالى {وقولوا للناس حسناً}. وقال سبحانه {إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه}.

    Alaa_Garad@

    Garad@alaagarad.com

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

    طباعة