سوالف رياضية

يا منتخبنا

عبدالله الكعبي

تتجه الأنظار نحو العاصمة أبوظبي، حيث المباراة المرتقبة بين المنتخب الوطني ونظيره القطري في الدور نصف النهائي، بانتظار تأهل الأبيض للمواجهة الختامية.

المنتخب الوطني قدّم عرضاً رجولياً أمام نظيره الأسترالي، واللاعبون اليوم مطالبون بالأداء القوي والمجهود المضاعف والحذر من الخصم.

المنتخب القطري كتاب مفتوح، قوته في الثلث الأمامي، لذا علينا ضبط الخط الدفاعي الذي قدم أداء رائعاً بقيادة فارس جمعة وإسماعيل أحمد، لذا فنحن مطالبون أيضاً بالمواصلة في هذا المساء وحجز مقعد في المباراة الختامية.

الأبيض الإماراتي بطموحات جمهوره وعشاقه عليه اليوم إثبات جدارته بالفوز، ولا ننظر إلى الأداء، لأنه في مثل هذه المباريات ننظر الى الفوز والصعود ولا يهمنا الأداء، وبكل صراحة منتخبنا أداؤه الفني في تصاعد ويحسب للمدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني هذه البصمة الأخيرة باختيار التشكيلة المناسبة والانضباط من قبل اللاعبين.

زاكيروني تعرض للانتقادات ومن حق الشارع الرياضي أن ينتقد المنتخب، ولكن عليه الحضور إلى المدرجات ومؤازرة الأبيض بكل قوة لتحقيق الفوز، وإضافة إنجاز جديد لكرة القدم الإماراتية.

منتخبنا مطالب اليوم بإسعاد جماهيره والوصول الى الهدف وهو النهائي، وعلى زاكيروني وضع التشكيلة المناسبة التي ستخوض اللقاء، وكلهم فيهم الخير والبركة، وآمالنا كبيرة وطموحاتنا ليس لها حدود، وعلينا مضاعفة الأداء أمام المنتخب.

شراء التذاكر من قبل مجلس أبوظبي الرياضي مبادرة جميلة ورائعة، وحسب المعلومات فإن التذاكر نفدت وهذا يبشر بالخير، فالملعب سيمتلئ في هذا المساء، وهم وقود للاعبينا الذين ينتظرون وقفة من قبل جماهير الإمارات التي تعشق الأبيض الإماراتي وعليها اليوم التشجيع والمؤازرة طوال المباراة، وعدم الالتفاف نحو الأمور الأخرى خارج نطاق الرياضة، وهي عودتنا التشجيع المثالي والحضاري، والله من وراء القصد.

• الأبيض الإماراتي بطموحات جمهوره وعشاقه عليه اليوم إثبات جدارته بالفوز.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة