التحدي الفلسفي - الإمارات اليوم

5 دقائق

التحدي الفلسفي

د. علاء جراد

تناول مقال الأسبوع الماضي قليلاً من الفلسفة، وكيف أنها موجودة في حياتنا اليومية وأنّ كلاً منا لديه نظرته وفلسفته الخاصة لمختلف الأمور، ولكن التحدي الأكبر في الفلسفة هو فهم ثلاثة مصطلحات أساسية قد يؤدي فهمها إلى حل الكثير من مشكلاتنا في التواصل وفي فهم كل منا للآخر، وبالطبع سيستفيد منها الكثير من الطلاب والباحثين والمعلمين وكل من يعمل بحقل التعليم، المفهوم الأول يطلق عليه «الأنطولوجيا» أو Ontology ولا أظن أن هناك ترجمة باللغة العربية للكلمة، والمفهوم الثاني يسمى «الابستمولوجيا» أو Epistemology، أما المفهوم الثالث فهو المنهجية أو Methodology، وعلى الرغم من أن هذه المصطلحات تبدو صعبة وغريبة إلا أننا جميعاً نطبقها ونتأثر بها كل يوم دون أن نلاحظ ذلك، وحتى يتم توضيح هذه المفاهيم لنتخيل القصة التالية.

- الكنز هو المعرفة،

و«الأنطولوجيا»

تتناول طبيعة

المعرفة وماهيتها

ووجودها.

في مكان ما في إحدى الجزر البعيدة يوجد كنز ثمين جداً ولا يقدر بثمن لكن لا أحد يعلم بدقة طبيعة الكنز أو قيمته أو أي نوع من القيمة، هل قيمة مادية أم معنوية أم الاثنتان، وهناك طرق عدة للوصول إلى هذا الكنز على الباحث عنه أن يسلك أحدها أو بعضها، كما يمكن استخدام وسائل انتقال مختلفة؛ مثل السفن بالمحرك الحديث أو المراكب الصغيرة أو مركب شراعي أو طائرة، ولكن يوجد لكل من تلك الطرق مميزات وعيوب ولها محددات أيضاً، بالإضافة إلى عنصر الكّلفة وتوافر الموارد اللازمة، كما أن هناك فترة زمنية معينة يستطيع الباحثون عن الكنز السفر خلالها، وإن لم يتم ذلك عليهم الانتظار للعام المقبل. إذن هناك رحلة طويلة يتم فيها اتخاذ الكثير من القرارات التي يشوبها عدم التأكد ويلفها نقص المعلومات، فمكان الكنز ليس معلوماً تحديداً وكذلك لسنا متأكدين تماماً من طبيعته وقيمته، وهناك أطراف مختلفة لها اهتمامات مختلفة وكل طرف ينظر إلى الموضوع من منظوره وأجندته الخاصة.

في هذا المثال البسيط الكنز هو المعرفة، وطبيعة المعرفة هي ما يسمى «الأنطولوجيا» التي تتناول طبيعة المعرفة وماهيتها ووجودها، وكل ما هو متعلق بوجودها، أمّا «الابستمولوجيا» فهي طريقة الوصول إلى المعرفة، وكذلك كيف نعرف أننا نعرف؟ فمثلاً إذا وصلنا إلى الكنز ووجدناه من معدن غير معروف لنا سابقاً فكيف نعرف أنه معدن ثمين وكيف نستخرجه وكيف نتعامل معه ونستفيد به؟ وهل يبقى المعدن ثميناً أم تقل قيمته أو تزيد، أما المنهجية فهي الطرق والمسارات التي يتم اتباعها للوصول إلى الكنز (المعرفة) وكيفية جمع المعلومات عن هذا الكنز واختيار وسيلة السفر عبر البحار والتغلب على المخاطر والتعامل مع التحديات.

Alaa_Garad@

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

طباعة