وجهة نظر

الحفاظ على اللقب

مسعد الحارثي

يدخل منتخبنا أجواء خليجي 22 في العاصمة السعودية الرياض بطموح الحفاظ على اللقب، في ظل تقارب المستوى الفني للمنتخبات المشاركة، ويسعى اتحاد الكرة، بعد تخصيص ميزانية للدعم الجماهيري للمنتخب في خليجي 22، إلى تسجيل أكبر عدد ممكن من المشجعين لمساندة الأبيض، وتسهيل مهام الجماهير لحضور مباريات المنتخب.

كلي ثقة بأن منتخبنا يستطيع تحقيق السعادة لشعب الإمارات واستمرار حصد الألقاب.

والرسالة الموجهة إلى لاعبي المنتخب والطاقم الإداري والفني، أننا كلنا مع الأبيض قلباً وقالباً، وطموحنا لا يقل عن طموح أي مسابقة أو بطولة يشاركون فيها، فقد رأينا فيهم الطاقة المتفجرة، والطموح الذي لا يعرف الحدود، ولا يقف عن المكان أو الزمان، فهم الشعلة الملتهبة التي انطلقت لاو نريد منهم سوى الاستمرار، ونحن معهم، نشكرهم على ما سبق، ولكننا نطمح ونطمع في المزيد وهذه هي سمة الأبطال، نعم إنهم أبطالنا الذين نفخر بهم وبما قدموه، نعم هم الأبطال الذين أسعدوا دولة الإمارات في خليجي 21، وكلي ثقة بأن منتخبنا يستطيع تحقيق السعادة لشعب الإمارات واستمرار حصد الألقاب، ولكن على الجميع إدراك أن جميع المنتخبات متطورة وجميعها ستلاقي حامل اللقب، أي أن المشوار لن يكون سهلاً، ولن يكون المشوار مفروشاً لنا بالورد، وسنواجه المنتخبات الأخرى التي ستبذل الجهد الكبير لأنها تواجه حامل اللقب.

إخواني اللاعبين الذين تم اختيارهم من قبل المدرب الوطني المهندس مهدي، تأكدوا أن اختياره لم يكن بالمصادفة ولا مجاملة، ولكنني أثق بأن الكابتن مهدي اختاركم لثقته بكم ويعرف تمام ما تمتلكونه من الناحية الفنية، وعليكم التركيز على البطولة التي تحظى بمكانة خاصة لكل أبناء الخليج، ولها مذاقها الخاص ونكهتها الخليجية، وهي بمثابة تحدٍّ جديد في طريقكم، وانتم أهل للتحدي، وقادرون على تحقيق هذه السعادة لدولة الإمارات قيادة وشعباً، وما يميزكم أنكم تبحثون عن التحديات وليس تقليلاً ممن سبقوكم، ولكننا رأينا التجانس والألفة التي تعيشونها ونعيشها معكم، فنحن منكم وأنتم منا.

دولة الإمارات قدمت لنا الكثير ولاتزال تقدم ولدينا قيادة تعمل بلا كلل أو ملل لتسعد شعبها، وتسابق الزمن لتقديم الأفضل لكل من يعيش على الأرض الطيبة (أرض الإمارات)، لذا يتوجب علينا جميعاً أن نتكاتف لدعم المنتخب في خليجي 22 للمحافظة على شخصية البطل، ونكمل مشوار التقدم الذي أصبح طموح كل إماراتي، وكل من يعيش على أرض الإمارات.

الأبيض الذهبي يشارك باسم الوطن ولا أعتقد أننا بحاجة إلى دعوة لأداء الواجب الوطني، وبما أننا جميعاً نطالب الجهاز الفني والإداري واللاعبين بتحقيق الإنجازات، علينا ألا ننسى واجب المساندة والحضور والتشجيع، وهنا التكاتف حب في الإمارات الحبيبة.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

طباعة