"تويتر" يختبر حلولا جديدة للحد من الردود السيئة

يختبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" للتواصل الاجتماعي حلولا مبتكرة للحد من رؤية أي تغريدات مسيئة، ومنع وصولها في المستقبل.

وتتضمن هذه الحلول ميزة تتيح "تصفية الردود" التي من المحتمل أن تكون مسيئة، وأخرى تسمح بـ"تقييد الحسابات" التي يُحتمل أن يكون غير مرحب بها في الردود.

وطرح كبيرة مصممي المنتجات في "تويتر"، بولا بارسانت، نظرة خاطفة على الميزات الجديدة، والتي هي مجرد أفكار في الوقت الحالي قد تتحول إلى واقع خلال الأيام القادمة.

وسيسأل "تويتر" مستخدمه إذا كان يرغب في تفعيل عناصر التحكم الجديدة في حال أن اكتشف ردودا تحمل مضمونا ضارا ومسيئا محتملا، وأنه في حال تنشيطها فسيتوقف الموقع عن عرض التغريدات المسيئة لصاحب الحساب.

كما أنه في حال تنشيط ميزة "تقييد الحسابات" المسيئة غير المرغوب فيها، فلن يتمكن المستخدمون الذين أظهروا مؤخرا أنماطا من انتهاك القواعد من الرد على التغريدات بشكل دائم.

ومنعا من ألا تكون أدوات التحكم الجديدة غير دقيقة للغاية في تصفية الردود وظلم بعض المستخدمين، فقد أكدت بولا بارسانت أن "تويتر" سيمنح مستخدميه خيارا يتعلق بمراجعة التغريدات التي تمت تصفيتها وكذلك الحسابات المحدودة.

طباعة