دراسة تنفي العلاقة بين كورونا وفصيلة الدم

توصلت دراسة أميركية إلى أن فصيلة دم الشخص، لا علاقة لها بخطر الإصابة بفيروس كوفيد-19 الحاد، وفقا لما جاء في موقع "سكاي نيوز".

ودرس أطباء أميركيون بيانات أكثر من 100 ألف شخص ممن خضعوا لاختبار كوفيد-19 في كل من يوتا وأيداهو ونيفادا بين مارس ونوفمبر 2020.

وبتحليل هذه الاختبارات، توصل الأطباء إلى عدم وجود أي رابط بين فصيلة الدم وفرص الإصابة بكورونا، وهو ما يناقض دراسات سابقة كانت قد أشارت إلى أن الأشخاص من فئة الدم "أي" A، أكثر عرضة للإصابة بالفيروس التاجي.


وكانت دراسة أعدها باحثون في مستشفى برمنغهام، قد قالت إن هناك سببا ما وراء عدم التكافؤ في توزع الإصابات بين فصائل الدم المختلفة.

ووقتها أشارت الدراسة إلى أن أصحاب فصيلة الدم A معرضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

طباعة