لماذا نحتفل بالأيام العالمية.. وكيف يتم اختيارها؟

تتعدد الأيام العالمية وتتنوع المناسبات التي تخصصها الأمم المتحدة من أجل رفع الوعي ونشر المعرفة حول إحدى القضايا العالمية أو التي تلامس شريحة واسعة من الناس حول العالم.
وتعد الأيام العالمية مناسبة لتثقيف عامة الناس حول القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. ورغم ان الاحتفالات ببعض الأيام الدولية تسبق إنشاء الأمم المتحدة، الا ان الأمم المتحدة تبنت هذه الاحتفالات كأداة قوية لنشر الوعي.

ويعطي كل يوم دولي فرصة للعديد من الجهات الفاعلة لتنظيم الأنشطة المتعلقة بموضوع اليوم. وتسعى مؤسسات ومكاتب منظومة الأمم المتحدة، بالإضافة الى الحكومات وقطاعي المجتمع المدني والخاص والمؤسسات التعليمية والمواطنين بشكل أعم، لجعل اليوم الدولي نقطة انطلاق لأنشطة التوعية الخاصة بموضوع اليوم واهدافه.

كيف يتم اختيار المناسبات العالمية

تقوم الجمعية العمومية للأمم المتحدة بمهام تحديد تاريخ الاحتفال بالأيام الدولية والتي تقترحها الدول الأعضاء على اجتماعات الجمعية.

وتناقش الجمعية العامة بتوافق الآراء ما إذا كانت ستتخذ القرار في الاحتفال بموضوع معين وتحدد تاريخ ذاك اليوم.

وترتبط موضوعات الأيام الدولية دائمًا بمجالات العمل الرئيسية للأمم المتحدة، وهي: صون السلام والأمن الدوليين وتعزيز التنمية المستدامة وحماية حقوق الإنسان وضمان القانون الدولي ودعم العمل الإنساني.

وتحوي قرارات الجمعية العامة ذات الصلة شرحا لدوافع إعلان الاحتفال باليوم الدولي.

كيف يقاس حجم التأثير لهذه الأيام الدولية؟

يقاس التفاعل الشعبي مع مواقع الأيام الدولية كمؤشر على الاهتمام الذي يجتذبه موضوع معين في كل جزء من العالم. ولمعرفة ذلك الأثر، يستطلع القائمون على الموقع مستوى المشاركة التي تتلقاها هذه الاحتفالات في مناطق ولغات مختلفة في العالم.

ومن الحالات التي تستحق الذكر هو اليوم الدولي لحقوق الإنسان 10 ديسمبر، والذي يشهد مشاركات في العديد من ارجاء العالم تتراوح بين تبديل الشرطة لعتادها بمعدات رياضية في جنوب السودان، إلى مسابقات طلابية في روسيا، أو معرض فني في البرازيل. وبشكل عام، يشارك عدد كبير من الأفراد من جميع مناحي الحياة، بطريقة أو بأخرى، في الاحتفال بهذا اليوم أينما كانوا.

وتشمل قائمة الأيام الأكثر شعبية على الموقع العربي للأمم المتحدة: اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني 29 نوفمبر، واليوم العالمي للمرأة 8 مارس، واليوم العالمي للغة العربية 18 ديسمبر.

ومن الملفت للنظر ان خمسة أيام دولية يتم الاحتفال بها في 21 مارس، فيما يشهد شهر يونيو العدد الأكبر من الاحتفالات والمناسبات الدولية.

طباعة