مع الانتقال للدراسة الرقمية.. أطعمة تحافظ على عيون الأطفال

تزداد مخاطر إصابة الأطفال بمشكلات في البصر مع انتقال المدارس تدريجياً إلى الدراسة الرقمية، وذلك بسبب جلوس الطفل وقتاً أطول أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية.

ووفقاً لموقع "ذا هيلث" الطبي، فإنه رغم الحرص على أن يقتصر جلوس الطفل أمام تلك الأجهزة على ساعات الدراسة فقط، وضرورة تخصيص وقت لللعب في الهواء الطلق، فهناك أطعمة عدة يجب إضافتها إلى النظام الغذائي اليومي لطفلك لتقوية نظره.

البيض

يعتبر البيض غنياً بفيتامين أ، ويمكن أن يساعد أيضاً في الوقاية من العمى الليلي وجفاف العين، وتساعد أيضاً الكاروتينات الموجودة في صفار البيض على تحسين الصبغة الواقية في البقعة، وهي جزء العين الذي يتحكم في الرؤية المركزية، كما يساعد على منع إعتام عدسة العين.

الأسماك

تعتبر أسماك المياه العميقة مثل السلمون والتونة والماكريل مصادر رائعة لأحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تساعد في الحفاظ على ترطيب العين ومنع متلازمة جفاف العين، لذلك قم بتضمين هذا الطعام في نظام طفلك الغذائي لتقليل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين والضمور البقعي لاحقاً.

المكسرات

تعد المكسرات مصادر جيدة لفيتامين "هـ"، الذي يعمل أيضاً كمضاد للأكسدة يساعد في الحفاظ على بصر طفلك، لذا يجب التأكد من إدراج اللوز والفستق والجوز في نظام طفلك الغذائي.

الحمضيات

هذه الفاكهة غنية بفيتامين "سي" الذي يمكن أن يعزز جهاز المناعة لدى طفلك ومقاومته لأمراض العين والأمراض الأخرى.

الخضراوات الورقية

نظراً لارتفاع مستويات اللوتين والزياكسانثين، فإن الخضراوات الورقية الخضراء مثل الكرنب والسبانخ لها خصائص قوية مضادة للأكسدة يمكنها محاربة الجذور الحرة في العين، وهذا بدوره يمكن أن يمنع التنكس البقعي مع تقدم طفلك في السن.

طباعة