ولادة أطفال أصحاء وتضرر مشيمة الحوامل المصابات بفيروس "كورونا"

أظهرت دراسة تضرر مشيمات 16 امرأة حاملاً، ثبتت إصابتهن بمرض «كوفيد-19»، خلال اختبارات عادية في مستشفى بشيكاغو، بين 15 مارس والخامس من مايو، ما يشير إلى أن النساء المصابات بفيروس كورونا ربما يحتجن إلى متابعة دقيقة خلال الحمل.

ووضعت 15 امرأة منهن أطفالاً أصحاء، في حين أجهضت واحدة، وأثبتت الاختبارات عدم إصابة أيٍّ من الأطفال الأحياء بـ«كوفيد-19»، وهو المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

ووجدت الدراسة أن 12 من هؤلاء النساء، أو 80% منهن، كن مصابات بنوع من الإصابة التي يمكن أن تعرقل تدفق الدم من الأم إلى الجنين، يسمى سوء تدفق الأوعية الدموية، وكانت ست منهن أو 40% مصابات بجلطات دموية في المشيمة.

وقال الطبيب جيفري غولدشتين، أخصائي علم الأمراض بالمستشفى ومعد الدراسة، لـ«رويترز»، إن «هذه النتائج تدعم احتمال أن هناك شيئاً ما في
فيروس كورونا يكوِّن جلطات، وذلك يحدث في المشيمة».

طباعة