لص يختبئ في منزل سلمان خان لسنوات هرباً من الشرطة

    اعتقلت قوات الأمن الهندية، أمس، مطلوباً في قضية سرقة عمرها 29 عاماً، أثناء وجوده في منزل يملكه نجم بوليوود سلمان خان في مدينة مومباي.

    وكان المتهم  شاكتي سيدشوار رنا (62 عاماً) يعمل في رعاية حديقة منزل سلمان على مدار الـ15 عاماً الماضية، بعد أن غير هويته هرباً من الملاحقة.

    وقال مفتش في الشرطة الهندية، إن «رنا وعدداً من أتباعه الآخرين تورطوا في جريمة سطو وسرقة، وقامت الشرطة باعتقالهم عام 1990، إلا أنه أطلق سراحه بكفالة، وتعذر تتبعه بعد ذلك، ولم يتمكنوا من تعقبه».

    لكن الشرطة تلقت أخيراً بلاغاً مفاده أن «رنا» كان يعيش في منزل بمنطقة شاطئ «جوراي» على مدار الـ20 عاماً الماضية، وفي أعقاب المعلومات، تم فحص منطقة جوراي بدقة، واستجواب مئات الأشخاص، بعد أن علم المسؤولون أن «رنا» يعمل في منزل يتبع لسلمان خان.

    ووصل المسؤولون الذين كانوا يرتدون ملابس مدنية إلى المنزل وضبطوا «رنا»، وبدأت الشرطة باستجواب الرجل، بعد أن تأكدوا أنه هو  الشخص نفسه الذي ارتكب الجريمة.

    ويمتلك النجم سلمان خان عدداً كبيراً من المقار السكنية، ومنها منزله الذي ضُبط فيه اللص.

    طباعة