الكشف عن "روبوت" مهمته إنقاذ الدماغ من الجلطات والأورام

ابتكر فريق من المهندسين من معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة روبوتاً دقيقاً على شكل خيط يمكنه التحرك داخل شرايين المخ، مع إمكانية التحكم فيه بتقنيات المجالات المغناطيسية.

وأكد الباحثون أنه يمكن تطوير هذا الروبوت في المستقبل وتزويده بوسائل علاجية لتذويب الجلطات والتعامل مع الأورام داخل المخ.

ونقل موقع "ساينس إكسبريس" المتخصص في العلوم والتكنولوجيا بحسب وكالة الأنباء الألمانية، عن الباحث تشان زاو، أستاذ الهندسة الميكانيكية والبيئية بمعهد ماساشوسيتس، أن تصميم جهاز يساعد على إزالة الانسداد داخل الشريان في هذه الساعة الذهبية من الممكن أن يجنب التلف الدائم في المخ.

ويتكون جسم الروبوت الجديد من مادة نيكل تيتانيوم، وغلّف فريق الدراسة جسم الروبوت من الخارج بمعجون مطاطي يحتوي على جزيئات مغناطيسية.

وأحاط الباحثون جسم الروبوت بمادة الهيدروجل التي لا تؤثر على خصائصه المغناطيسية، وتوفر له درجة عالية من الانسيابية وسهولة الحركة داخل جسم الإنسان.

طباعة