تحذير جديد من "الوذمة" للابتعاد عن مرض قاتل

الوذمة عبارة عن تورم ناتج عن السوائل الزائدة المحتبسة في أنسجة جسمك. بالرغم من إمكانية تأثير الوذمة على أي جزء من أجزاء جسمك، فإنها ربما تكون ملحوظة بصورة أكبر في اليدين، والذراعين، والقدمين، والكاحلين والساقين.

وبحسب تحذير جديد لمركز مايوكلينيك الطبي في أميركا، فمن الممكن أن تكون الوذمة ناتجة عن استخدام دواء معين، أو الحمل أو مرض كامن، مثل فشل القلب الاحتقاني، أو مرض الكلى أو تليف الكبد في الغالب.

غالباً ما يؤدي تناول دواء للتخلص من السوائل الزائدة وتقليل كمية الملح في الدم إلى التخفيف من الوذمة. عندما تكون الوذمة بمثابة علامة لأحد الأمراض الكامنة، يكون المرض ذاته بحاجة إلى علاج منفصل.

تتضمن علامات الوذمة على ما يلي:

    تورم وانتفاخ الأنسجة الموجودة أسفل الجلد مباشرة، خاصة الموجودة في الساقين أو الذراعين
    الجلد الممتد أو اللامع
    الجلد الذي يحتفظ برصعة (نقرات)، بعد الضغط عليه عدة ثوانٍ
    زيادة حجم البطن

متى تزور الطبيب؟

حدد موعداً لرؤية طبيبك إذا كنت تعاني من تورم في الجلد أو شد أو بشرة لامعة، أو جلد يحتفظ برصعة بعد الضغط عليه (تنقير). قم بزيارة الطبيب في الحال إذا واجهت التالي:

    ضيق النفس
    صعوبة في التنفس
    ألم الصدر

قد تكون هذه علامات الوذمة الرئوية التي تتطلب علاجاً عاجلاً.

إذا كنت جالسًا لفترة طويلة، مثل رحلة طويلة وقد عانيت ألم الساق أو تورماً لا يزول، فاتصل بطبيبك. يمكن أن يشير ألم الساق أو التورم المستمر إلى جلطة دموية عميقة في الوريد (تخثر وريدي عميق أو جلطات الأوردة العميقة).

طباعة