توقيف رجل اقتحم بسيارته مدرج مطار ليون

أوقفت قوات الأمن الفرنسية، أمس، رجلا يبلغ 31 عاماً على مدرج مطار ليون "وسط شرق" بعد أن تمكن من التسلل إليه بسيارته ما أدى إلى تعليق حركة الطيران لساعات.

ولم يكن ممكن حتى الساعة تحديد ما اذا كان الرجل يريد الافلات من ملاحقة الشرطة أو أن كانت لديه نوايا أخرى.

وأسفر هذا التسلل عن إصابة شخص بجروح طفيفة كان يعمل في المكان.

وكان الرجل يقود سيارة مرسيدس رمادية اللون مسجلة في لوكسمبورغ ومسروقة صباحاً من محطة خدمات متجر في ديجون (شرق)، بحسب مصادر قريبة من الملف.

واقتحم الرجل بالسيارة بابين من الزجاج يوصلان الى داخل المحطة رقم1 في المطار قبل أن يدخل الى مدارج هبوط الطائرات.

وأفاد مصدر أن ليس لديه أية سوابق ولم يتم الإبلاغ عن تطرف ما إلا أنه "مصاب باضطرابات نفسية".

وأوضح مدعي عام ليون مارك سيمامونتي الذي زار المكان "أننا في بداية التحقيق: نحن على تواصل مع النيابة العامة في باريس (المكلفة القضايا الإرهابية) التي تقيّم اذا ما كان يجب إحالة القضية إليها استناداً إلى تسلسل الأحداث والعناصر التي نرسلها إليها".

وأبلغ عند الساعة 10,30 صباح أمس، عن سيارة المشتبه به بسبب افراط في السرعة والسير في الاتجاه المعاكس في الطريق السريع قرب المطار، بحسب مصدر قريب من التحقيق.

وقالت المحافظة انه اقتحم قبل ذلك حاجزا لمطار برون لرحلات رجال الأعمال شرق ليون قبل أن يعود ادراجه.

وأوقفت حركة الطيران بالكامل في المطار الثالث في فرنسا حتى بعد الظهر وتم إلغاء نحو مئة رحلة. وعند الساعة الرابعة، أعيد فتح المدرجين وكان من المفترض أن تُقلع 79 رحلة حتى نهاية النهار.

وبقي الركاب لمدة ساعة ونصف الساعة داخل الطائرات قبل أن يُسمح لهم أخيراً بالنزول منها.