الشارقة تنظم "المسيرة البحرية" للعام الـ13 احتفالاً بعيد الاتحاد الـ51

نظمت هيئة الشارقة للمتاحف، اليوم، المسيرة البحرية السنوية للعام الـ13 على التوالي، احتفالاً بعيد الاتحاد الحادي والخمسين، وذلك بحضور نحو 3 آلاف مشارك من مختلف الجنسيات العربية التي حرصت على مشاركة الشعب الإماراتي الاحتفال بعيد الاتحاد.

وانطلقت المسيرة من مرسى الشارقة للأحياء المائية مرورا بقناة القصباء وصولا لجزيرة العلم ثم استقرت أمام متحف الشارقة البحري، فيما شهدت المسيرة تنظيم عدد من العروض البحرية بينها الـ"سكاي بورد" و"القوارب" والدراجات، بمشاركة عدد من الفرق المتنوعة والدوائر الحكومية في الشارقة.

وقالت أمين متحف الشارقة البحري، سميرة الغيص لـ"الإمارات اليوم"، إن المسيرة البحرية تقام سنوياً احتفالاً بعيد الاتحاد وهي تقام هذا العام للمرة 13 على التوالي، بمشاركة ما بين 2000 إلى 3 آلاف مشارك من مختلف الجنسيات المقيمة على أرض الإمارات، وبينهم عدد كبير من الجاليات العربية التي حرصت على مشاركة الشعب الإماراتي احتفاله بهذه المناسبة.

وأضافت أن هذه الاحتفالية تأتي في إطار الاحتفال بالنجاحات التي حققتها دولة الإمارات على مختلف المستويات حتى باتت تحقق المراكز الأولى عالمياً في مختلف المجالات، مشيرة إلى أن الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وإخوانهم حكام الإمارات، تعمل دائما على الارتقاء بالمواطن الإماراتي وبلوغ سلم الريادة في مختلف المجالات والاتجاه نحو المستقبل.

وأعلنت هيئة الشارقة للمتاحف مجانية الدخول لكافة المتاحف المنضوية تحت مظلتها يومي 1 و2 ديسمبر، وجددت دعوتها لكل أفراد المجتمع في الإمارة والدولة لزيارة متاحفها والاطلاع على ما تقدمه من كنوز، والمشاركة والاستمتاع كذلك بفعالياتها الثقافية والبرامج الترفيهية المتميزة التي تنظمها لكافة الفئات العمرية في إطار احتفالات إمارة الشارقة بعيد الاتحاد الـ 51 لقيام دولة الإمارات، وإحياء ذكرى يوم الشهيد الإماراتي، وذلك انطلاقاً من دورها واستراتيجيتها الهادفة الى تعزيز الولاء للوطن وقيادته الرشيدة وغرس قيم الهوية الوطنية.

وأكدت الهيئة حرصها على إحياء المناسبات الوطنية للاحتفاء بإنجازات الوطن والتعريف بموروثاته التاريخية، وحفظ حق من ضحوا بأرواحهم في سبيل نهضة وعزة الوطن والتأكيد بأنهم يتربعون في عمق ذاكرة الوطن والمواطن مشيرة بأن يوم الشهيد وعيد الاتحاد يمثلان مناسبتان مركزيتان في استراتيجيتها حيث تعمل من خلالهما على تعزيز الانسجام بين مختلف أفراد المجتمع الإماراتي.

وانطلقت فعاليات الهيئة بعيد الاتحاد الـ 51 اليوم الجمعة الـ2 من ديسمبر 2022  في "حصن الشارقة"  و"حصن خورفكان" ومتحف الشارقة البحري، حيث شهدت المواقع الثلاث فعاليات عدة أبرزها المسيرة البحرية وعروضاً شعبية تراثية حية، بالإضافة الى الأركان التراثية المتنوعة والتي تضم مأكولات وألعاب شعبية، و نقش الحناء، والمشاركة في المسابقات الثقافية الوطنية التي تم تقديمها باللغتين العربية والإنجليزية.

وبدأت الفعاليات في متحف الشارقة البحري في تمام الساعة الرابعة والنصف عصراً، سبقها انطلاق المسيرة البحرية بمرافقة الفرقة البحرية عند الساعة 2:30 ظهراً، ثم انطلقت الفعاليات الثابتة من الساعة 4:30 مساء إلى العاشرة مساءً في متحف الشارقة البحري، ومن الـ4:30 مساء إلى التاسعة مساء في حصن خورفكان ومن الـ4:30 مساء إلى الثامنة مساءً في حصن الشارقة، وضمت الفعاليات ورشاً متنوعة، والقهوة الشعبية، بالإضافة إلى ركني الحناء والتصوير، والألعاب والفرق الشعبية الإماراتية.

وتشمل المعارض القائمة حالياً معرض "محطة الشارقة الجوية: أول هبوط قبل 90 عاماً" في متحف المحطة، الذي يقام تخليداً لمرور تسعين عاماً من الازدهار والتطور في مجال الطيران بدولة الإمارات العربية المتحدة ويستمر حتى سبتمبر 2023، ومعرض "آيات مباركة وأقلام مبدعة: إضاءات على أروع المخطوطات من مجموعة حميد جعفر القرآنية" في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية الذي يقدم لأفراد المجتمع ما يزيد عن 50 قطعة أصلية لمخطوطات قرآنية، ولوحة، وسجادة، تعود جميعها إلى 14 قرنًا بالإضافة إلى معرض "صياغة الخناجر في دولة الإمارات، حرفة تجسد الأصالة والإبداع"، في متحف الشارقة للتراث الذي يستمر حتى 24 مايو المقبل ليسلط الضوء على حرفة صياغة الخناجر في الدولة.

طباعة