ولي عهد الشارقة يفتتح أعمال دور الانعقاد الرابع للمجلس الاستشاري

افتتح اليوم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، أعمال المجلس الاستشاري لدور انعقاده العادي الرابع من الفصل التشريعي العاشر، وذلك برعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وتلا الأمين العام للمجلس للاستشاري أحمد سعيد الجروان، المرسوم الأميري رقم 59 لسنة 2022 بشأن دعوة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة للانعقاد في دوره العادي الرابع من الفصل التشريعي العاشر.

من جانبه، قال رئيس المجلس الاستشاري علي ميحد السويدي في كلمته: إن افتتاح دور الانعقاد من أجل حاضر الشارقة ومستقبلها والعمل نحو مرتكزات وطنيه تستهدف الإنسان وبيئته ومعيشته وتعمل على نموه وتطوره في أسرة مستقرة ومجتمع متماسك مترابط.

وأكد أن حضور ولي العهد وتشريفه يدعم أعمال المجلس الاستشاري كسلطة تشريعية ورقابية تمارس دورها في خدمة الأهداف الوطنية وخدمة مسيرة الخير والنماء لإمارة الشارقة.

وتابع أنه بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على امتداد عشرة فصول تشريعية للمجلس الاستشاري مكّنه ليكون أكثر قدرة على رصد اهتمامات المواطنين وتحويلها إلى أسئلة تطرح على جهات الاختصاص وهذه أمانة كبرى تناط بالمجلس وبأعضائه وعضواته.

وأوضح السويدي أن المجلس الاستشاري سعى لمزيد من التفاعل مع مؤسسات ودوائر وهيئات إمارة الشارقة، فضلا عن النزول الى الميدان لتلمس احتياجات المواطنين وهمومهم.

وذكر رئيس المجلس الاستشاري، أن تجربة المجلس النوعية والفريدة عكست نمطاً من الحوار الفاعل وتميزت في ذلك الجلسات العامة والأطروحات المقدمة في الأسئلة البرلمانية ومناقشة مشاريع القوانين وسياسات الدوائر واستعراض الرؤى المستقبلية كونها نابعة من ظروف واحتياجات المجتمع، ومنها القطاع الاقتصادي والتربوي التعليمي والصحي والخدمات والبنى التحتية والإسكان وغيرها، والذي سيتواصل خلال هذه الدورة لنكون أكثر عطاء لليوم والغد.

وأشار إلى أن العلاقة المتميزة التي تربط المجلس الاستشاري بكافة الجهات، والتي ظهرت إيجاباً في فاعلية عمل مختلف المؤسسات، شجعت الاهتمام بالأسرة والطفل وتطوير آليات العمل الاجتماعي كما دعت إلى الاهتمام بكافة القطاعات.

طباعة