دشّن مركز سالم الذكي لفحص اللياقة الطبية وإصدار الإقامة

مكتوم بن محمد: دبي برؤية محمد بن راشد تعيش المستقبل وتتصدر العالم في توظيف التكنولوجيا

صورة

دشّن سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، مساء أمس، «مركز سالم الذكي لفحص اللياقة الطبية» في منطقة مركز دبي المالي العالمي.

وقال سموه عبر تغريدة على «تويتر»: «دشنت مركز سالم الذكي لتقديم خدمات فحص اللياقة الطبية والإقامة والهوية في مركز دبي المالي العالمي، والذي يضمن عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي إنجاز المعاملات خلال 30 دقيقة من دون أوراق. دبي برؤية الشيخ محمد بن راشد تعيش المستقبل اليوم، وتتصدر العالم في توظيف التكنولوجيا لتحقيق رفاه الإنسان».

ويُعد المركز النسخة الثانية من نوعها في إمارة دبي، وهو الأحدث عالمياً في مجال فحص اللياقة، بما يمتلكه من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، كالذكاء الاصطناعي، وأنظمة الروبوت، وإنترنت الأشياء، والتي تضمن جميعها رحلة سهلة وسريعة للفحوص الطبية واستخراج النتائج، وإنجاز معاملات الإقامة والهوية، في مدة لا تتجاوز 30 دقيقة، ومن دون أوراق، وذلك تماشياً مع توجهات حكومة دبي ودولة الإمارات وأهدافها الاستراتيجية الطموحة.

ويهدف المركز، الذي يعد ثمرة شراكة وثيقة بين القطاعين الحكومي والخاص، بمشاركة شركة «سمارت سالم» الخاصة، إلى توفير خدمات فحص اللياقة الطبية عالية الجودة، لكبار الشخصيات (VIP)، إلى جانب قطاع عريض من رجال الأعمال والمستثمرين، والعاملين في مختلف الشركات والمؤسسات المرموقة التي تحتضنها دبي.

وكان في استقبال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، لدى وصول سموه إلى مقر المركز، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، الفريق محمد أحمد المري، والمدير العام لهيئة الصحة بدبي، عوض صغير الكتبي، وكبار مسؤولي شركة «سمارت سالم»، وعدد من المسؤولين.

وتعرّف سمو نائب حاكم دبي، إلى رحلة المتعامل داخل المركز، والتي اتسمت بالسهولة والراحة، وخلت في جميع محطاتها من الأوراق، واعتمدت أحدث التقنيات الذكية، لإنجاز كل مرحلة، بداية من تسجيل بيانات المتعامل، ومن ثم فحص اللياقة الطبية (الدم، والأشعة)، وحتى إنجاز المعاملات الخاصة بالإقامة وبطاقة الهوية.

واطلع سموه على غرف فحص الدم، وهي عبارة عن سبع غرف، تضم أحدث التقنيات الخاصة بأخذ عينات الدم ونقلها سريعاً إلى المختبر للفحص وإصدار النتائج، وفق أفضل بروتوكولات السلامة والمأمونية المعمول بها عالمياً، كما تابع سموه سير العمل داخل المختبر، واستمع إلى شرح مفصل من المختصين، حول التجهيزات عالية المستوى التي يضمها المختبر، والدقة الفائقة التي يتم بها تحليل عينات الدم، وإصدار النتائج في غضون دقائق معدودة.

كما تفقد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، وحدة الأشعة التي تضم ثلاث غرف، تدار جميعها بوساطة الذكاء الاصطناعي، بداية من التقاط صورة الأشعة إلى استخراج النتائج، وتضمينها في تقرير اللياقة الطبية للمتعامل.

وتوقف سموه عند خدمة «آمر» التي تم إلحاقها بالمركز، لتكون جميع خدمات الفحص الطبي، ومعاملات وإجراءات الإقامة وبطاقة الهوية، تحت سقف واحد، وبالسرعة والدقة المطلوبة، تسهيلاً على المتعاملين، وتوفيراً لوقتهم وجهدهم.

وتعليقاً على تدشين مركز سالم الذكي لفحص اللياقة الطبية، أكد المدير العام لهيئة الصحة بدبي، عوض صغير الكتبي، أن منظومة الرعاية الصحية في دبي بفضل رؤية القيادة الحكيمة مستمرة في توفير أفضل المعايير والإمكانات التي ترسخ مكانة الإمارة في مجال الرعاية الصحية، عبر منظومة متكاملة من منشآت صحية متطورة، وكوادر طبية وتجهيزات وتقنيات حديثة.

وأوضح الكتبي أن المركز الجديد، يمثل طفرة نوعية تضاف إلى رصيد دبي المميز من المنشآت الطبية عالية المستوى، التي أصبحت الآن وجهة مفضلة للباحثين عن أفضل الخدمات الصحية من مختلف دول العالم.

 المركز مزوّد بأفضل التجهيزات والتقنيات وخدمات الذكاء الاصطناعي لتسهيل رحلة المتعاملين.

إنجاز رحلة الفحص الطبي وإجراءات الإقامة والهوية في غضون 30 دقيقة.

طباعة