الفجيرة تخصص أماكن سباحة آمنة على شواطئها

الجهات المعنية في الفجيرة تعمل على سلامة مرتادي الشواطئ. الإمارات اليوم

كشف القائد العام لشرطة الفجيرة، اللواء محمد بن غانم الكعبي، عن تخصيص أماكن آمنة للسباحة على شواطئ الإمارة، وتخصيص وحدات مراقبة وإنقاذ، بالتنسيق والتعاون مع بلديات الإمارة، مشيراً إلى أن هناك شركات متخصصة تعمل على مراقبة الشواطئ المخصصة للسباحة، لإنقاذ الأفراد حال تعرضهم لخطر الغرق.

وأضاف أن بلديات الإمارة والشرطة تعمل بشكل حثيث للحفاظ على سلامة مرتادي الشواطئ وممارسي رياضة السباحة، إضافة إلى تعزيز الدور الرقابي والتوعوي، ورفع معايير الأمان والسلامة لمرتادي الشواطئ.

ولفت إلى أن شرطة الفجيرة تؤدي دورها التوعوي والرقابي بشكل مستمر على الشواطئ، خصوصاً في فصل الصيف، لما تشهده المنطقة من ارتفاع في درجات الحرارة، والإقبال على ممارسة السباحة.

وتتمثل التوعية في التأكد من النشرة الجوية وحالة البحر، والتقيد بالتعليمات واللوائح المتعلقة بإجراءات السلامة، ومراقبة الأطفال على الشاطئ، وعدم السماح لهم بالنزول إلى البحر بمفردهم، وارتداء سترة النجاة أثناء السباحة، والسباحة في الأماكن المخصصة، وأخذ الحيطة والحذر أثناء السباحة بعد غروب الشمس، وتجنب التعرض لضربة الشمس المباشرة في فصل الصيف باستخدام المظلة الشمسية، وعدم ترك المقتنيات الثمينة على الرمال.

وأكد رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة في شرطة الفجيرة، النقيب محمد حسن البصري، على أهمية نشر التوعية الأمنية عبر الوسائل الإعلامية المتاحة، ومواقع التواصل الاجتماعي، والزيارات الميدانية للشواطئ والفنادق، إضافة إلى نشرة التوعية عبر وسائل الإعلام، بهدف الوصول إلى أكبر شريحة في المجتمع.

طباعة