97% معدل ترشيد الكهرباء في مباني "أوقاف دبي" بالمحيصنة للربع الاول من 2022

أفادت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصَر بدبي أن نسبة الوفورات  المحققة من ترشيد الطاقة الكهربائية الناتجة عن استخدام خلايا الطاقة الشمسية في المبان التابعة لها في منطقة المحيصنة «بنايات ذوي الدخل المحدود»  بلغت 97% خلال الربع الاول من العام 2022


و بلغ إنتاج الطاقة الكهربائية المحققة  خلال الربع الاول من العام 2022 نحو  454 ميغا واط بعائد ربع سنوي بلغت قيمته نحو   143,000 درهم، فيما قدرت كمية الطاقة الكهربائية المحققة خلال العام 2021 نحو  2,032  ميغا واط بعائد سنوي بلغت قيمته  633,000 درهم.


وذكرت المؤسسة أن مشروع إنتاج الكهرباء من الخلايا الشمسية في مباني المحيصنة، يأتي ضمن  مساهمة المؤسسة في  مبادرة هيئة كهرباء و مياه دبي«شمس دبي» والتي تهدف إلى تقليل قيمة فاتورة استهلاك الطاقة الكهربائية ، وتقليل الانبعاثات الكربونية.
 

 وبدأ انتاج الكهرباء من خلال الألواح الشمسية في ديسمبر 2021  بسعة إنتاجية تبلغ 1,3 ميغاواط في الساعة، وتقدر الطاقة المنتجة سنوياً بـ 2000 ميغاواط،  بكلفة اجمالية تقدر بأربعة ملايين درهم، فيما يبلغ عدد الألواح الشمسية المركبة في المشروع 3456 لوحاً في أربعة مبانٍ تابعة لها، كما وتعمل المؤسسة حاليا  على تنفيذ مشروع مماثل في " مباني ذوي الدخل المحدود" في منطقة القوز.  


وقال سعادة علي المطوع الامين العام للمؤسسة إن مشروعات الخلايا الشمسية في مباني المؤسسة تعكس التزام بتحقيق استراتيجية دبي 2050للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر بحلول عام 
مشيرا إلى أن المؤسسة باشرت بتنفيذ مشروعات مماثلة في مبان أخرى تابعة للمؤسسة وذلك في إطار سعيها لتحقيق الاستثمار الأمثل لمورادها، وتحقيق فرص الاستدامة في مبان المؤسسة، والاسهام في تخفيض الانبعاثات  الكربونية في إمارة دبي.

وأضاف المطوع أن المؤسسة تسعى لحفظ واستثمار مساهمات الواقفين وتنميتها بأفضل الطرق الممكنة، مؤكدا أن هذا النوع من المشروعات يسهم في تخفيض تكاليف قيمة استهلاك الطاقة الكهربائية في المباني الوقفية، مما سيقلل المصروفات التشغيلية لتلك المباني .

طباعة