للتأكيد على روابط الأخوة القوية بين البلدين الشقيقين

فعاليات عائلية وعروض ترويجية بدبي احتفالاً باليوم الوطني القطري

صورة

تقدّم دبي مجموعة متنوعة من الفعاليات العائلية والعروض الترويجية الكبرى، احتفالاً باليوم الوطني لدولة قطر في 18 ديسمبر، إذ يأتي الاحتفال بهذا اليوم الذي يعرف أيضاً بيوم المؤسس، تخليداً لذكرى قيام دولة قطر في عام 1878.

وتسلط هذه الاحتفالات التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، الضوء على روابط الأخوة القوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر.

وتلتزم جميع الفنادق والمتاجر والمعالم السياحية بالمشاركة في احتفالات اليوم الوطني لدولة قطر بإرشادات الصحة والسلامة المهمة، التي تشمل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات في جميع الأوقات.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة أحمد الخاجة: «مع عودة الحياة إلى طبيعتها مرةً أخرى في أنحاء مختلفة من العالم، نتطلع إلى الترحيب بالمسافرين من دولة قطر إلى دبي ومشاركتهم الاحتفال بيومهم الوطني السعيد. حيث ننتهز الفرصة لرفع أسمى التهاني والتبريكات لدولة قطر حكومة وشعباً بهذه المناسبة السعيدة، فهذا اليوم يجسد حدثاً مهماً في تاريخ دولة قطر الشقيقة، الذي تجمعنا به العديد من الروابط والقيم والعادات والتقاليد والمصير الواحد ضمن منظومة دول مجلس التعاون الخليجي. وتسلط الاحتفالات التي جرى تنظيمها في مختلف أنحاء دبي، الضوء على مدى التطوّر الذي وصلت إليه دولة قطر، ونحن نتمنّى يوماً وطنياً سعيداً للجميع».

طباعة