مواصلات الإمارات تفعّل نظاماً ذكياً لإدارة مدفوعات «سالك»

باشرت مواصلات الإمارات تفعيل نظام داخلي ذكي لإدارة مدفوعات بوّابات التعرفة المرورية (Tollgate System)، على جميع مركبات أسطولها المسجلة في نظام سالك للتعرفة المرورية في دبي، الأمر الذي من شأنه أن يعود بعدد من المزايا والفوائد التشغيلية والمالية.

وقالت المدير التنفيذي لإدارة الأسطول بمواصلات الإمارات حنان صقر: إن «الشركة بدأت تجني ثمار الجهود المكثفة التي بذلتها في السنوات الأخيرة لتعزيز واستكمال خطط التحول الرقمي والذكي على جميع الصعد الخدمية والتشغيلية، وذلك في إطار مساعيها المستمرة لتطوير الأعمال وتحسين الأداء بصفة عامة، تماشياً مع التوجهات الحكومية في الدولة، وبما يعزز المواقع الريادية والقدرات التنافسية للشركة، ويسهل بلوغها لأهدافها الاستراتيجية، حيث يعد هذا النظام الداخلي أحدث تلك الثمار في مجال إدارة الأسطول، ويضاف إلى مجموعة من الأنظمة الذكية التي تم إطلاقها أخيراً».

وأضافت صقر أن النظام مكرس لإدارة حسابات المدفوعات المترتبة على الآليات والمركبات العائدة للشركة، وذلك أثناء مرورها في إحدى بوابات منظومات التعرفة المرورية في الدولة، حيث يشمل في المرحلة الحالية جميع المركبات المسجلة في نظام سالك المروري الخاص بإمارة دبي، على أن يستكمل العمل على إدخال نظام درب الخاص بإمارة أبوظبي، لافتةً إلى أن النظام يتيح إدخال أي نظام آخر قد يتم تطبيقه مستقبلاً في إمارات الدولة.

وأكدت صقر أن النظام يتميز بالسهولة الفائقة، حيث تدار جميع العمليات والإجراءات فيه بطريقة ذكية ومؤتمتة، ولذلك فهو يوفر الجهد والوقت، كما يمكن الولوج إليه في أي وقت من أي جهاز في الشركة، فضلاً عن أنه يزود محاسبي الشركة المعنيين بالفوترة بكشوفات دقيقة، ويقدم صورة واضحة عن بند المصروفات الخاصة بها والمتعلقة بمصاريف بوابات التعرفة المرورية.

وقالت صقر مستعرضةً المزيد من المزايا الخاصة بالنظام الجديد إنه يوفر للمعنيين وأصحاب القرار تحليلات في الوقت الحقيقي تسمح بتحسين الرؤية من خلال لوحة معلومات سالك، إذ يتيح نظرة عامة على مؤشرات الأداء الرئيسة في سالك لتقييم مجالات الأداء المختلفة، كما يحفز تفاعل المستخدم من خلال الإخطارات الفورية، ويقلل الأعمال اليدوية، وبالتالي يوفر وقت الموظفين وجهدهم ويحد من الأخطاء البشرية المصاحبة، كما يسمح باسترداد البيانات من أي مكان داخل الشركة.

وسيمكن النظام العميل من إصدار فواتير دقيقة وفي الوقت المناسب، ما يعني إدارة أفضل للإيرادات والنفقات، وبالتالي فهو أيضاً أداة مساعدة على التخطيط الأمثل للعمليات، مؤكدةً أن الشركة تواصل تبني وتطبيق أحدث الأنظمة الخاصة بإدارة الأساطيل لاسيما أنها تمتلك أسطولاً كبيراً يناهز تعداد المركبات فيه 32 ألف مركبة متنوعة.

طباعة