العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شرطة الشارقة تكافح الوقوف الخاطئ بالتوعية

    المقدم محمد النقبي: الحملة تهدف إلى تعزيز وعي قائدي المركبات لتفادي مثل هذا السلوك الخاطئ.

    أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة، أمس، حملة توعية مرورية مكونة من شقين (إلكتروني وميداني) تحت عنوان «تجنب الوقوف الخاطئ» تمتد حتي منتصف شهر مايو المقبل، وتهدف إلى تعزيز السلامة المرورية على مستوى الإمارة، من خلال نشر الوعي المروري حول السلوكيات الخاطئة التي يرتكبها بعض قائدي المركبات، ومنها الوقوف الخاطئ على الطريق، وما ينتج عنه من عرقلة حركة السير، والتسبب في حدوث إزدحام على الطرق، وذلك تجسيداً لرؤية شرطة الشارقة المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي إلى جعل الطرق أكثر أمناً.

    وأفاد مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة الشارقة، المقدم محمد علاي النقبي، بأن الحملة تأتي بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، حيث تزداد الشكاوى من وقوف المركبات بشكل خاطئ على طرق حيوية خصوصاً عند المساجد والأسواق والمجمعات التجارية، وقرب الأحياء والمناطق السكنية.

    وأوضح أن الحملة تهدف إلى تعزيز وعي قائدي المركبات لتفادي مثل هذا السلوك الخاطئ، الذي يؤثر سلباً على حركة السير والمرور، معرضاً حياة الآخرين لمخاطر الحوادث، إضافة إلى وقوف سائقين بالمركبات على الأرصفة بصورة تشوه المنظر العام، مشيراً إلى أن الحملة جاءت بناءً على دراسة مؤشر الإحصاءات العام الماضي حيث بلغ عدد مخالفات الوقوف الخاطئ 17 ألف و812 مخالفة، و12 ألف و927 مخالفة عرقلة حركة السير.

    وأضاف علاي أن الحملة تطبق على شقين الأول (إلكتروني)، ويتم من خلاله نشر التوعية على قائدي المركبات عبر حسابات القيادة على منصات مواقع التواصل الإجتماعي، والمواقع الإخبارية بعدة لغات (العربية، الإنجليزية، والأوردو)، أما الشق الثاني (الميداني) حيث يتولى الأفراد المختصين بتوزيع مثلثات التنبيه على قائدي المركبات المتعطلة على الطريق منعاً لعرقلة حركة السير، بما يسهم في منع وقوع الحوادث والوفيات الناجمة عنها.

    ودعا قائدي المركبات إلى التقيد بالقوانين المنظمة للسير والمرور، وضرورة الإلتزام بالوقوف الصحيح في الأماكن المخصصة، حفاظاً على أمن وسلامة مستخدمي الطريق.

    طباعة