دائرة شؤون الضواحي والقرى تستقبل 192 طلباً لمعالجة وتسوية وسداد ديون مواطنين متوفين بالشارقة

كشفت دائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة عن استقبالها لـ  192 طلباً لمعالجة وتسوية سداد الديون المعسرة للمواطنين المتوفين وذلك بالتنسيق مع أسرهم والمحكمة الشرعية المختصة - منذ تكليفها متابعة شؤون ذوي المتوفين المواطنين بالإمارة عام 2012م.

يأتي هذا الدور في إطار حرص الدائرة على القيام بدورها الاجتماعي الفاعل والايجابي تجاه المواطنين والوفاء بمسؤوليتها تجاه المجتمع المتمثل في خدمة الأسر المواطنة بالإمارة وتلمّس الاحتياجات لتوفير الحياة الكريمة والاستقرار الأسري لهم.

وتقدم خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة _حفظه الله ورعاه _ لتوجيهات سموه الدائمة بسداد الديون المعسرة لمواطني إمارة الشارقة المتوفين من خلال لجنة معالجة الديون في إمارة الشارقة.

وأوضح أن لجنة معالجة الديون قامت بسداد 112,907,021.99 مليون درهم وذلك بالتنسيق مع دائرة شؤون الضواحي والقرى بحكم اختصاص الدائرة في متابعة شؤون ذوي المواطنين المتوفين والوقوف على مديونيات متوفيهم  والعمل على تسويتها من خلال حصر هذه الديون بالتعاون مع المحكمة ومن ثم التواصل مع الدائنين.

وأشار السويدي أن الدائرة تعمل ومنذ إنشاء قسم شؤون ذوي المتوفين في عام 2012  على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة _حفظه الله ورعاه_ من خلال تنفيذ العديد من المبادرات المهمة لمعالجة ديون المواطنين المتوفين مما يؤكد أهمية دور الدائرة المحوري في هذا الشأن.

وأكد في هذا الصدد على الدور الذي تؤديه الدائرة لتجسيد نهج متواصل ودائم للقيادة الرشيدة يلبي احتياجات المواطنين في توفير الحياة الكريمة لهم والحفاظ على الاستقرار الأسري والاجتماعي حتى بعد الوفاة.

طباعة