جهاز ذكي لتعزيز الأداء الأمني للكلاب البوليسية بالشارقة

الجهاز يزن 10 غرامات وهو مضاد للماء يتم شحنه مرتين سنوياً. من المصدر

دشن قسم التفتيش الأمني (k9) بإدارة شرطة المنافذ والمطارات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، جهازاً ذكياً لكشف نشاط الكلاب البوليسية، وأثر ذلك على أدائها الأمني، وذلك خلال وجودها داخل الحظائر المخصصة لها.

ويساعد الجهاز على نقل المعلومات الصحية عنها، وأداء أعضائها إلى الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية الخاصة بالوحدة البيطرية، والمدربين، لتسهيل نقل القراءات بدلاً من إحضارها إلى العيادة لإجراء الفحوص التقليدية عليها، مثل أوزانها، ونشاطها، وغيرها من المعلومات الصحية.

وأشاد مدير إدارة المنافذ والمطارات بشرطة الشارقة، العميد يونس الهاجري، بجهود قسم التفتيش الأمني (k9) في متابعة أحدث التقنيات الذكية الخاصة بعمل الكلاب البوليسية عالمياً، وذلك باستحداث جهاز لكشف نشاط الكلاب البوليسية، ووضعه ضمن أدوات التشغيل التي تسهم في الارتقاء بمنظومة العمل، وتعزيز جودته.

وقالت الرقيب أول موزة جمال السويدي، فني بيطري بفرع الخدمات البيطرية بقسم التفتيش الأمني (k9) بشرطة الشارقة، إن الجهاز لاسلكي مصنوع من مادة بلاستيكية، يزن 10 غرامات، مضاد للماء، يتم شحنه مرتين سنوياً، ويوضع على الطوق الموجود على عنق الكلب، ويرتبط مباشرة بفرع الخدمات البيطرية لمتابعة وقراءة البيانات، التي يسجلها عن الكلب، كما يكون مرتبطاً أيضاً بالهاتف أو الساعة الذكية أو الأجهزة اللوحية «الآيباد» الموجود عند المدرب أو المشرف على الكلب البوليسي.

 

طباعة