وسم "رحيل راشد 30عاماً" يتصدر "تويتر".. ومغردون "ذكرى باني دبي ستبقى خالدة في القلوب"

تصدر وسم "رحيل راشد 30 عاماً"، قائمة الوسوم الأكثر تداولاً على شبكة "تويتر" في الدولة، مع حلول الذكرى الـ30 لرحيل باني دبي الحديثة ورائد نهضتها الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم التي تصادف غداً الأربعاء 7 اكتوبر.

واستذكر مغردون السجل الحافل بالإنجازات للمغفور له ورؤيته الثاقبة التي لا تعرف المستحيل من أجل دبي والإمارات، متضرعين إلى الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته.

وقالوا في تدويناتهم إن ذكرى باني دبي ومهندس نهضتها ستبقى خالدة في القلوب، وأن إنجازاته تشهد على حكمة قائد استثنائي.

وحكم المغفور له، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، دبي، من 1958 م إلى 1990 م، وهو الحاكم الثامن لإمارة دبي، وكان خلفاً لوالده سعيد بن مكتوم، رحمه الله، وشهدت إمارة دبي خلال فترة حكمه، تطوراً كبيراً، شمل جميع القطاعات، من خلال رؤية ثاقبة، وبصيرة نافذة، استشرفت نهضة إمارة دبي، وهو قائد اتسم بالحنكة، فحوّل آمال أبناء الإمارة وطموحاتهم، إلى واقع ملموس، أسهم في تحقيق مستقبل واعد لدبي، عبر إنجازات يشار لها بالبنان، من كل من عاصر تلك المرحلة، واطلع على تجربة دبي في عهده، سواء داخل الدولة أو خارجها.. وكانت رؤية المغفور له، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، محركاً أساسياً لدفع عجلة التنمية في دبي، وركيزة في انطلاق الإمارة نحو العالمية، إذ وضع دبي على خريطة العالم التنافسية في المجالات التنموية كافة.

 

طباعة