«طرق دبي» استوحت تصميمه من طبيعة المناطق الساحلية

افتتاح جسر مشاة يربط بين 4 جهات في المارينا

صورة

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أمس، جسراً للمشاة يعد الأول من نوعه في الإمارة، له أربعة سلالم تربط الجهات الأربع على تقاطع شارع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مع الشارع الغربي، بالقرب من جميرا بيتش ريزيدنس (JBR)، مدخل منطقة المارينا.

ويتميز الجسر بتصميمه الفريد، المستوحى من طبيعة المباني في المنطقة والمواقع الساحلية.

ويبلغ طوله 75 متراً، وتقدر طاقته الاستيعابية بنحو 8000 شخص بالساعة في الاتجاهين.

وقال المدير العام رئيس مجلس المديرين في الهيئة، مطر محمد الطاير، إن جسر المشاة يتميز بتصميمه المميز، كأيقونة معمارية تضاف إلى جمالية منطقة المارينا، التي تعد مقصداً لمحبي البحر، وتوفر تجربة فريدة لساكني وزوار الإمارة، مشيراً إلى أن تصميم واجهة الجسر مستوحى من الطبيعة العمرانية للمنطقة، وينسجم الشكل واللون مع أشكال وألوان المباني المحيطة به، ويعبّر الشكل المنحني للجسر عن طبيعة الموقع الساحلي، والانسيابية التي سيحققها من خلال توفير الترابط والتجانس مع محيطه، ويتيح الجسر للمشاة التنقل بين الجوانب المختلفة للتقاطع بحرية تامة، من دون الحاجة إلى التوقف عند الإشارات الضوئية.

وأوضح الطاير أن تنفيذ جسر مشاة بهذا الحجم في منطقة المارينا، جاء لأسباب عدة، منها الأعداد الكبيرة للمشاة على التقاطع، التي تتجاوز 2300 شخص في ساعات الذروة، في حين يصل عدد المركبات التي تستخدم التقاطع إلى قرابة 2000 مركبة في ساعات الذروة بكل اتجاه، ويقدر عدد الأشخاص الذين يعبرون التقاطع نحو منطقة جميرا بيتش ريزيدنس، في عطلة نهاية الأسبوع، بأكثر من 1000 شخص في كل اتجاه، ومن الأسباب أيضاً عبور ترام دبي للتقاطع كل ست دقائق، ووجود محطتين لترام دبي، ومواقف للحافلات، وعدم وجود أي معابر للمشاة قريبة من التقاطع.

وأكد أن الهيئة تولي سلامة المشاة عناية خاصة، وتحرص على توفير وسائل انتقال آمنة لعبور الطريق، مشيراً إلى وضع معايير يتم على أساسها اختيار مواقع تنفيذ جسور المشاة في دبي، وإجراء دراسات مرورية تراعي كثافة الحركة المرورية، وعدد حوادث المشاة والوفيات، والحد الأقصى لسرعة الطريق، وعدد مسارات الطريق، وكثافة حركة السكان على جانبي الطريق، والمسافة لأقرب معبر مشاة، وموقع مواقف حافلات المواصلات العامة، إضافة للمناطق التي تتركز فيها الأسواق والمؤسسات، والمواقع التي تسجل فيها نسبة كبيرة من حوادث الدهس.

ودعا الطاير السكان، من مواطنين ومقيمين وزوار، إلى استخدام الجسور والأنفاق المخصصة لعبور الطريق، كما دعا سائقي المركبات إلى الالتزام بالسرعة المحددة وتخفيفها عند أماكن عبور المشاة، حرصاً على سلامتهم وسلامة مستخدمي الطرق.


129 جسراً

ارتفع عدد جسور المشاة في دبي من 13 جسراً للمشاة في 2006، إلى 129 جسراً حتى نهاية العام الجاري.

وتعتزم هيئة الطرق والمواصلات تنفيذ 36 جسراً، خلال الفترة من 2021 إلى 2026، ليرتفع إجمالي عدد جسور المشاة إلى 165 جسراً.

وقد أنجزت الهيئة في عامي 2018 و2019 ثلاثة جسور للمشاة، في شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، والخوانيج، والمرابع، وسيتم في العام الجاري والعام المقبل الانتهاء من تنفيذ تسعة جسور، موزعة على عدد من المواقع الحيوية.

وأسهمت جهود الهيئة في خفض وفيات حوادث المشاة في دبي بنسبة 76.6% خلال الفترة من 2007 إلى 2019.

2000

مركبة تستخدم التقاطع، خلال ساعات الذروة، في كل اتجاه.

طباعة