قائد عام شرطة الشارقة يوجه بإيواء "280" عاملاً آسيوياً وتوفير سكن ملائم لهم

وجه  اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة الأجهزة المختصة بالقيادة بتوفير سكن ملائم لإيواء "280" عاملاً مخالفاً ينتمون لجنسيات إحدى الدول الآسيوية، وذلك انطلاقاً من حرص شرطة الشارقة على القيام بمسؤوليتها تجاه المجتمع، والحفاظ على أمنه وضمان استقراره، وسلامة أفراده من مواطنين ومقيمين.

وقد تم اتخاذ هذا الإجراء بعد ملاحظة وردت لشرطة الشارقة عبر برنامج "الخط المباشر" الإذاعي، تفيد بوجود مجموعة من العمال يقيمون بمبنى قيد الانشاء بإحدى المناطق الصناعية بالإمارة، في ظل هذه الأجواء الصيفية، وارتفاع درجات الحرارة.

وأشار قائد عام شرطة الشارقة  إلى أنه تم الإيعاز على الفور إلى الأجهزة المختصة بشرطة الشارقة، بتوفير سكن ملائم لهؤلاء العمال بأحد المراكز التابعة لها، على أن يتوفر فيه كافة سبل الحياة الكريمة لهم، ويراعي ضمان إقامتهم بصورة صحية، تتوافق مع الإجراءات الاحترازية والصحية التي تتخذها الدولة وإمارة الشارقة على وجه الخصوص.

وأشاد اللواء الشامسي، كذلك بالجهود التي بذلتها جمعية الشارقة الخيرية، وإسهامها الفاعل والمتمثل في سرعة أستجابتها للمساعدة في مثل هذه المواقف الإنسانية، والعمل على تقديم الدعم اللازم لمواجهة مثل هذه الحالات الطارئة.

وأوضح قائد عام شرطة الشارقة، أن الأجهزة المعنية بالقيادة تواصلت بصورة فورية مع القنصلية العامة التي يتبع لها العمال، وتم التنسيق معها حول الآلية التي تضمن سرعة إعادة العمال إلى بلادهم، أو تعديل أوضاعهم بما يتلاءم مع القوانين الخاصة بالعمل في الدولة.

وتأتي مبادرة القيادة العامة لشرطة الشارقة تجاه شريحة العمال المخالفين إيماناً منها بدورها الإيجابي الذي تنتهجه فى ترسيخ القيم الإنسانية، وتعزيز قيم التكافل، والتراحم مع كافة شرائح المجتمع.

 

 

 

طباعة