إزالة مخلفات العاصفة والأمطار في الحمرية

    انتشرت فرق الطوارئ في بلدية الحمرية، بعد هبوب العاصفة، في مختلف الدوارات والشوارع المهمة في منطقة الحمرية، وتوزعت وفق خطة الطوارئ المعدة مسبقاً لمثل هذه الحالات.

    وقامت خلال ساعات ليل أمس والصباح الباكر، بالعمل على إزالة بقايا الأشجار التي سقطت، وسحب كميات المياه من الدوارات، وتعاملت البلدية وفق غرفة العمليات التي شكلتها على تحريك الآليات في مختلف المناطق التي تضررت، والعمل على إزالة ما لحق بها من تجمع للمياه ومخلفات الأشجار.

    وأكد مدير بلدية الحمرية مبارك راشد الشامسي، أن كوادر البلدية جاهزة دائماً للتعامل مع مثل هذه الحالات، رغم عدم وجود تحذيرات مسبقة، إلا أن الخبرة والجاهزية والتدريب مكن رجال البلدية من التدخل المناسب والسريع واحتواء الموقف.

    وأوضح أن التحرك جاء بعد هبوب العاصفة بفترة وجيزة، ليتم تخريج الآليات إلى مختلف الشوارع التي تأثرت بشكل كبير، وتوزيع الكوادر البشرية والمعدلات بشكل مدروس، للتعامل مع مختلف الحالات، وضمان عدم تضرر المارة من الرياح القوية.

    طباعة