9 أشخاص ترشحوا بـ «الوكالة» في الشارقة.. وارتياح عام في عجمان

أكد رئيس لجنة الشارقة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، المستشار عيسى سيف بن حنظل، أن أيام التسجيل لانتخابات المجلس الوطني شهدت إقبالاً كبيراً، مقارنة بالدورة الماضية، مشيراً إلى أن أيام التسجيل كانت حافلة ومبشرة، وأرقامها تدل على وعي المواطنين بأهمية المشاركة الوطنية في الانتخابات.

وتابع أن نسبة مشاركة المرأة تجاوزت الـ35% من إجمالي المرشحين في الشارقة، وراوحت نسب أعمار المسجلين في الانتخابات بين 26 و66 عاماً.

وبيّن أن 12 مترشحاً ممن تقدموا وسجلوا في الانتخابات يحملون شهادة الدكتوراه، كما لوحظت مشاركة واسعة من مدن ومناطق إمارة الشارقة. وقد سهلت اللجنة التسجيل بنظام الوكالة على غير القادرين على زيارة مقر لجنة الإمارة، لتسجيل الترشح، وضمان الحصول على فرصة خوض التجربة الانتخابية، إذ سجلت تسعة مرشحين.

ودعا بن حنظل أفراد المجتمع إلى المشاركة في هذا الحدث الوطني، لتعزيز مسيرة النجاحات التي حققتها الإمارات في الدورات السابقة.

ومن جانبها، أنجزت لجنة إمارة عجمان عملية استقبال طلبات المرشحين لانتخابات المجلس، وسط ارتياح من المتقدمين، بفضل ما شهدته مرحلة التسجيل من تسهيلات.

وتميزت أيام التسجيل عموماً بإقبال جيد، وغياب تام لأي شكوى أو ملاحظة تتعلق بالإجراءات المتبعة، كما شهدت العملية مشاركة واسعة من الشباب والنساء.

وأكد رئيس اللجنة، راشد عبدالرحمن السويدي، أن المشاركة الفاعلة، وارتفاع عدد المرشحين قياساً بالدورات الانتخابية السابقة، يعكس وعياً مجتمعياً متنامياً بأهمية الحدث، وبالدور الحيوي الذي يلعبه المجلس الوطني الاتحادي.

طباعة