يربط الخريجين بسوق العمل

140 جهة حكومية وخاصة مشارِكة في المعرض المهني بجامعة زايد

نظمت جامعة زايد في حرميها، بكل من أبوظبي ودبي، معرضها المهني السنوي لعام 2019، تحت شعار «مهارة اليوم.. استثمار في الغد»، بمشاركة 140 جهة ومؤسسة حكومية وشبه حكومية وخاصة.

واستهدف المعرض دعم التوطين وتوفير فرص التوظيف والتدريب الحالية والمستقبلية لطلبة الجامعة، من خلال استقطاب العديد من الهيئات والدوائر والشركات التي تقوم بطرح برامجها في مختلف التخصصات، ومن ثم توفير مجالات لخريجي الجامعة وطلبتها للاطلاع على أحدث تطورات سوق العمل ومؤشراته، من خلال الالتقاء المباشر بممثلي هذه الجهات ومعرفة الآفاق الوظيفية الجديدة.

وأكد مدير الجامعة، الدكتور رياض المهيدب، في كلمة أمام ممثلي الجهات المشاركة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، أن أهمية المعرض تكمن في أنه يستقطب اهتمام كل أطراف العملية التعليمية، ويحقق أحد أهم أهداف الجامعة بربط خريجيها بسوق العمل، فمن خلاله تطرح المؤسسات والشركات فرصها الوظيفية بصورة مباشرة أمام الطلبة، ويتعرف الطالب إلى الشركات الفاعلة في السوق والتخصصات التي تتناسب معها.

وأشار إلى أن سوق العمل متجدد ومتغير، والمهارات والتخصصات المطلوبة قد تتغير من عام لآخر، والتجديد والتغيير سنة الحياة في ضوء الطفرة التكنولوجية وتطور أساليب العمل في مختلف المؤسسات والشركات، التي تخلق وظائف جديدة تتطلب مهارات تحاكي عالم اليوم وتتطلع وتصنع الغد.

وأضاف أن جامعة زايد تحرص على توفير الفرص التي تمكِّن الأجيال الجديدة من امتلاك المهارات الوظيفية، وتوجيهها لتصويب تطلعاتها المهنية بعد التخرج.

ومن المنصات التي ضمها المعرض منصة «الإمارات جاهزة للمستقبل»، وهي المبادرة التي كانت جامعة زايد أول جهة حكومية تعرضها من خلال «مجلس التعليم والموارد البشرية» في القمة الحكومية 2019.

طباعة