مهرجان أضواء الشارقة ينطلق غداً بمشاركة نخبة من الفنانين العالميين

تنطلق فعاليات مهرجان أضواء الشارقة ولعامها التاسع على التوالي، غداً الأربعاء وتستمر الى الـ 16 من الشهر الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمشاركة نخبة من المواهب المحلية وأمهر الفنانين العالميين، والذي يدمج بين الفن المبدع والتراث العريق للشارقة من خلال عروض ضوئية تستضيفها أشهر الصروح المعمارية في الإمارة.

وكشفت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن تفاصيل المهرجان، الذي يقام هذا العام تحت شعار "الثقافة والعائلة"، ويستضيف نخبة من الفنانين العالميين الذين سيقدمون عروض متنوعة على مدى 11 يوماً بمجمل 20 عرض ضوئي في مختلف أنحاء إمارة الشارقة، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الهيئة في مبنى غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

وقالت الهيئة أن جميع العروض ستستمر من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الحادية عشر ليلاً خلال أيام الأسبوع ومن الساعة السادسة مساءً وحتى منتصف الليل في عطلة نهاية الأسبوع.

وتسعى الهيئة من خلال تنظيم المهرجان هذا العام إلى إلقاء الضوء على أهمية ترسيخ جوهر العائلة وتعزيز القيم الثقافية الذي تتمتع به الإمارة.

والجدير بالذكر، أن مهرجان أضواء الشارقة يستقطب مئات الآلاف من الزوار الذين يأتون للاستمتاع بالعروض الضوئية الجميلة، التي تصاحبها مقطوعات موسيقية راقية، لترسم على صروح الإمارة لوحات فنية ملهمة، حيث استقطب المهرجان أكثر من مليون زائر العام الماضي على مدى 11 يوماً متتالياً، وشهد تغطية إعلامية واسعة في أكثر من 100 وسيلة إعلامية محلية وعالمية في أكثر من 30 دولة.

 كما يستوحي المهرجان لوحاته الفنية المبهرة من مشارب متنوعة من مثل الجمال والعلوم والإبداع والمعرفة، وتسخير آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا وتحويله بلمسة فنية مبتكرة إلى إبداع حقيقي مذهل.

وتحتل الشارقة مكانة مرموقة على الصعيد الفني عموماً، ويعد مهرجان أضواء الشارقة أحد أبرز الفعاليات التي تحتضنها الإمارة، لتسليط الضوء على إنجازات ومكنونات الإمارة بطريقة فنية فريدة من نوعها.

ويعتبر هذا الحدث تجربة مبهجة للجميع فهو احتفال بالإنجازات التي حققتها الشارقة، إذ يسلط المهرجان الضوء على حضارة الشارقة وتراثها الغني وصروحها المعمارية البهية.

 وسينيرمهرجان أضواء الشارقة 2019 هذا العام 17 موقعاً رائداً ليعكس رسالة المهرجان ويبرز جماليات الإمارة في تفاصيلها المعمارية، ويقدّم عروضاً ضوئيةً تصاحبها مقطوعات موسيقية راقية مقدمة من نخبة من المبدعين من جميع أنحاء العالم.

وتشمل هذه المواقع كل من جادة حرم المدينة الجامعية في الشارقة، أكاديمية العلوم الشرطية، قاعة المدينة الجامعية، الجامعة الأمريكية بالشارقة، هيئة الشارقة للكتاب، بلدية مدينة الشارقة، بحيرة خالد، واحة النخيل ، مسجد النور، القصباء- الواجهات الداخلية، غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المواقع في المنطقة الشرقية لإمارة الشارقة و الحمرية، وهي البلدية والمجلس البلدي في منطقة الحمرية وخورفكان ودائرة الموارد البشرية في مدينة كلباء، ودائرة التخطيط والمساحة لمدينة خورفكان ومسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي في دبا الحصن .

ويحظى المهرجان بدعم عدد من الجهات الحكومية والخاصة، وهي بلدية مدينة الشارقة والقيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة الطرق والمواصلات بالشارقة وهيئة كهرباء ومياه الشارقة ودائرة الطيران المدني بالشارقة وهيئة مطار الشارقة الدولي وشركة الشارقة للبيئة وبيئة ومسرح المجاز ومركز صحارى و"زيرو 6 مول"، فيما تشارك كل من هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون وجريدة الخليج ويورونيوز كراعٍ إعلامي، وشركة "نومادا" كشريك رسميّ.

طباعة