على نفقة «الشارقة الإسلامي» في إطار المسؤولية الاجتماعية للمصرف

تدشين برج وقفي للجامعة القاسمية في الشارقة

صورة

دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، البرج الوقفي للجامعة القاسمية، الذي أنشئ في منطقة التعاون بجوار بحيرة الخان في الشارقة، بتبرع من مصرف الشارقة الإسلامي ومساهمة من هيئة كهرباء ومياه الشارقة، التي تكفلت بإجراءات توصيل خدمات الكهرباء والماء مجاناً، حيث يأتي تدشين البرج في إطار المسؤولية الاجتماعية للمصرف، والتزامه بدعم المبادرات المجتمعية والوقفية في الشارقة والدولة.

وتفقد صاحب السمو حاكم الشارقة البرج، الذي يمتد على مساحة 40 ألفاً و568 متراً مربعاً، ويتكون من 31 طابقاً سكنياً، ويضم 186 شقة موزعة بالتساوي بين الشقق التي تحتوي ثلاث غرف نوم، والشقق التي تحتوي أربع غرف نوم، إضافة إلى الطابق الأرضي وستة طوابق مخصصة كمواقف للسيارات، وتتسع لـ178 سيارة، إلى جانب أربعة محال تجارية.

واطلع سموه على مرافق البرج الذي يتميّز بتصميم جميل في بهو المدخل، مع توافر منطقة جلوس للزوار، ومنطقة انتظار لأصحاب الشقق، وبتشطيبات عالية الجودة، كما تتميّز الشقق بمساحات جيّدة وجودة عالية وتصاميم متناسقة. ويضم البرج وسائل للراحة والترفيه، مثل حوض السباحة، وغرفة ألعاب الأطفال، وقاعة متعددة الأغراض، مثنياً سموه على مبادرة مصرف الشارقة الإسلامي في بناء الأبراج الوقفية، ما يؤكد دور القطاع الخاص في دعم المجتمع والقطاعين العلمي والبحثي.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى البرج كل من وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي، عبدالرحمن بن محمد العويس، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، ورئيس دائرة التشريفات والضيافة، محمد عبيد الزعابي، والمستشار في دائرة التخطيط والمساحة، المهندس صلاح بن بطي المهيري، والرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، محمد عبدالله، ومدير الجامعة القاسمية، الدكتور رشاد سالم، ومدير عام شركة أساس العقارية، المهندس أحمد الأميري، وعدد من كبار الشخصيات ومديري المصرف، إلى جانب عدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الجامعة، وممثلي وسائل الإعلام.

وأهدى المصرف صاحب السمو حاكم الشارقة لوحة فنية تذكارية، تزينت بآيات قرآنية ووصف للنبي صلى الله عليه وسلم على لسان الصحابي الجليل علي بن أبي طالب، رضي الله عنه.

وأكد رئيس مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي عبدالرحمن بن محمد العويس، أن البرج هو رابع الأبراج الوقفية، إذ سبق للمصرف أن أوقف برجاً سكنياً لدعم طلبة العلم والأبحاث في جامعة الشارقة، وبرجاً آخر لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، وبرجاً لدعم مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي. ويأتي تدشين البرج الجديد استمراراً لنهج المصرف في خدمة المجتمع، وتحقيق رؤية الحكومة في تعزيز الروح الوطنية والالتزام بالقيم الإماراتية في العطاء والخير.

وأشار إلى أن البرج الذي تم تنفيذه من قبل شركة «أساس» العقارية، الذراع العقارية للمصرف، سيخصص ريعه بالكامل لدعم الجامعة القاسمية وتلبية احتياجات طلبتها القادمين من داخل دولة الإمارات ومن دول أخرى، تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، في تجاوز المفهوم التقليدي للتبرع إلى تحقيق الاستدامة في العطاء.

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، محمد عبدالله، إن «المسؤولية الاجتماعية تشكل إحدى القيم الأساسية للمصرف، ويحظى طلبة العلم بأهمية كبرى في هذا الإطار، باعتبارهم الأساس الذي تنهض على يديه الدول وتتطور المجتمعات، ويسعدنا أن نسهم في إنشاء عمل مستدام، يظل تأثيره مستمراً على مدى الأجيال المقبلة لتحقيق طموحات والدنا حاكم الشارقة، الداعم الأول للعلم والثقافة والخير والمعرفة».


- شقق البرج الوقفي الجديد تتميّز بمساحاتها  الجيّدة، وجودتها  العالية، وتصاميمها  المتناسقة.

- 40 ألفاً و568 متراً مربعاً مساحة البرج، ويتكون من 31 طابقاً سكنياً، ويضم 186 شقة.

طباعة