بلدية أبوظبي تنظم اللقاء السنوي للعمل التطوعي

خلال اللقاء السنوي للعمل التطوعي الذي نظمته بلدية أبوظبي. من المصدر

نظمت بلدية أبوظبي اللقاء السنوي للعمل التطوعي في مبناها الرئيس، تفاعلاً مع اليوم العالمي للتطوع، ضمن حرصها على تعزيز الروح الإيجابية والمبادرات الخيرية، وترسيخ قيم التطوع، حيث حضر اللقاء عدد من المديرين التنفيذيين وجمع كبير من الموظفين والمتطوعين.

من جانبها، أكدت البلدية خلال اللقاء أن الإمارات ومنذ عهد التأسيس على يدي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وصولاً إلى عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قائمة على قيم الخير، وشمائل العطاء، ومعالي الأخلاق والقيم الإنسانية الصافية.

وأكدت البلدية أن اللقاء السنوي للعمل التطوعي الذي تنظمه ينطوي على أهمية كبيرة كونه يأتي في «عام زايد»، لذلك تتطلع البلدية كي يبقى العمل التطوعي مسلكاً حضارياً، وتوجهاً إنسانياً يرتقي بالأرواح، ويسمو بالنفوس، ويغذي في المجتمع معاني التضحية، ويحفز على العمل بروح الفريق الواحد لخدمة المجتمع، والدولة، بل والإنسانية، ولنكون أفراداً وجماعات فاعلين ومؤثرين في تعزيز قيم التكافل الاجتماعي والتعاضد الإنساني، فالتطوع من شأنه كمسلك حضاري مستمر أن يجعل المجتمع أكثر تماسكاً، وترابطاً وصحة وسلامة ونماء.

وتضمن اللقاء السنوي للعمل التطوعي العديد من الفقرات، منها تقديم فيلم تسجيلي رصد قيم التطوع، مستعرضاً العديد من الأقوال الحكيمة لشيوخ وقادة الإمارات في مجال العمل الإنساني والتطوعي، وكذلك استعرض الفيلم دور البلدية في تعزيز قيم التطوع.

طباعة