«موارد بشرية أبوظبي» تؤهّل 1200 مواطن للعمل في «مبادلة» - الإمارات اليوم

تزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة ضمن برنامج تدريبي متطوّر

«موارد بشرية أبوظبي» تؤهّل 1200 مواطن للعمل في «مبادلة»

الحمادي والشمري يوقعان بحضور الهاجري الاتفاقية بين هيئة الموارد البشرية في إمارة أبوظبي وشركة مبادلة للتنمية. من المصدر

وقّعت هيئة الموارد البشرية في إمارة أبوظبي، وشركة مبادلة للتنمية، اتفاق عمل مشترك في إطار العمل على تنفيذ المسرعات التنموية ضمن برنامج «غداً 21»، بهدف توظيف وتدريب الباحثين عن العمل من المواطنين لدى مجموعة شركات مبادلة وفقاً لتوجيهات القيادة، الرامية لتعزيز دور ومساهمة أبناء الوطن في مسيرة البناء والتنمية. وتسعى الهيئة إلى إلحاق نحو 1200 من الباحثين عن فرص عمل ضمن برنامج تدريبي متطور لتزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة، ورفع كفاءاتهم الوظيفية، ليصبحوا مؤهلين للتوظيف لدى مجموعة شركات مبادلة.

حضر توقيع الاتفاق، الذي أقيم على هامش اليوم المفتوح أمس، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، سيف محمد الهاجري، فيما وقعها عن هيئة الموارد البشرية المدير العام للهيئة بالإنابة، عامر حسين الحمادي، وعن شركة مبادلة نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة رئيس الموارد البشرية والخدمات المساندة في مبادلة، حميد عبدالله الشمري، بحضور أعضاء من لجنة فرص العمل والإدارة التنفيذية.

وقال الحمادي إن الهيئة تسعى لتعزيز قدرات الجهات في استقطاب الكوادر الإماراتية الشابة القادرة على البذل والعطاء ودعم مسيرة النمو والنهضة في المجالات كافة، إضافة إلى الارتقاء بمستوى مشاركة المواطنين في سوق العمل، سواء الحكومي أو الخاص.

وأضاف «نعمل على إعداد خطط ورؤى لمستقبل سوق العمل في أبوظبي وجعلها سوقاً واعدة وجاذبة للاستثمار في العنصر البشري وفقاً لتوجيهات ورؤية قيادتنا الرشيدة، وتحقيقاً لأولويات المسرعات التنموية في مجال التوطين»، لافتاً إلى الدور المحوري للهيئة في وضع وتطبيق خطة عمل استراتيجية، وفتح قنوات اتصال وتعاون مع كل الجهات لتنمية وتطوير سوق العمل، والمساهمة في زيادة معرفة إدارات الموارد البشرية بأفضل الممارسات العالمية لتعزيز منظومة العمل في مجال الموارد البشرية.

وأوضح الحمادي أن التوطين أولوية استراتيجية تتطلب التكامل بين مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، موضحاً أن الاتفاق يهدف إلى إلحاق نحو 1200 من الباحثين عن فرص العمل ضمن برنامج تدريبي متطور وخاص يزودهم بالمهارات والخبرات اللازمة، ويرفع من كفاءاتهم الوظيفية، ليصبحوا مؤهلين للتوظيف لدى مجموعة شركات مبادلة.

وقال إن الاتفاق إحدى خطوات الهيئة لتحقيق أولويات المسرعات التنموية في مجال التوطين، وتوفير فرص وظيفية مستدامة لمواطني الدولة، بما يتناسب مع تطلعاتهم وقدراتهم الوظيفية، ويرفع وتيرة تحقيق الأجندة الوطنية وتسريع تنفيذ مشروعات الحكومة الاستراتيجية.

وأكد أهمية الدعم والمساندة اللذين تحظى بهما الهيئة، من خلال اتفاقات التعاون والشراكة مع العديد من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في توفير فرص العمل أمام الشباب الإماراتي، وتنفيذ كل البنود المتعلقة بالتوطين وتوفير فرص عمل مناسبة للباحثين عن عمل، وتلبية احتياجات سوق العمل من المواطنين، والارتقاء بنسب التوطين والوصول بها إلى المستهدف خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن «مبادلة للتنمية» تعد واحدة من أكبر الشركات العاملة في الدولة والمملوكة لحكومة أبوظبي، وينطوي تحت مظلتها أكثر من 20 شركة تعمل في جميع القطاعات التنموية والاقتصادية، وتسهم بشكل فعال في تعزيز وتنمية وتطوير اقتصاد الإمارة بشكل عام، مضيفاً أن هذا التعاون يعتبر من الركائز الرئيسة لتحقيق النتائج المرجوة بتوفير فرص وظيفية ملائمة والدفع بملف التوطين.

من جهته، أكد الشمري «التزام (مبادلة) بتوفير فرص للشباب الإماراتي لاكتساب المهارات والخبرات المتميزة في مختلف القطاعات والمجالات التي تعمل فيها شركاتنا العالمية، وسيظل استقطاب أفضل الكفاءات والمهارات الوطنية وصقلها وتدريبها أحد الأهداف الاستراتيجية لـ(مبادلة) ورسالتها المتمثلة بالمساهمة في بناء اقتصاد وطني متنوع ومتكامل مع الاقتصاد العالمي».

وتضمنت أجندة فعاليات اليوم المفتوح استقبال وتسجيل أعداد من المواطنين الباحثين عن عمل من الجنسين، حيث تمت دعوتهم وفقاً للترشيحات الوظيفية لحضور الفعالية للتعرف إلى البرامج الوظيفية التي تطرقت إليها الندوة التعريفية للإرشاد المهني المقامة على هامش اليوم، وإجراء المقابلات الوظيفية مع شركات مبادلة، وتوقيع عقود عمل فورية مع أعداد منهم.

وبموجب بنود اتفاق التعاون تزود الهيئة شركة مبادلة بقائمة المرشحين من الباحثين عن عمل المسجلين في قاعدة بياناتها في البوابة الإلكترونية، لتختار الشركة المطابقين منهم لمتطلباتها وفقاً للأسس والمعايير الإدارية والحكومية.

وتتابع الهيئة أداء المتدربين من خلال التقارير الشهرية التي ستقوم شركة مبادلة بتزويد الهيئة بها طوال فترة التدريب، والعمل على متابعة إجراءات توقيع العقود للمتدربين، والتأكد من مراحل عملية توظيفهم لدى الشركات التابعة لـ«مبادلة»، بعد إتمامهم برامج التدريب بنجاح.

تقديم الدعم المتبادل

اتفقت هيئة الموارد البشرية في إمارة أبوظبي، وشركة مبادلة للتنمية، على تشكيل لجنة عمل مشتركة تجتمع دورياً لتقييم آليات العمل في برنامج تدريب الباحثين عن فرص عمل، وتقديم الدعم المتبادل لتنفيذ بنود الاتفاق الموقع بينهما، والتواصل مع الجهات المختلفة بشأنها، وتقييم النتائج بناءً على الأهداف المشتركة، ورفع التوصيات والمقترحات اللازمة التي من شأنها تحقيق الأهداف العامة.

وبعد توقيع الاتفاق بين الطرفين قام كل من مدير عام الهيئة بالإنابة، عامر حسين الحمادي، ونائب الرئيس التنفيذي للمجموعة الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في «مبادلة»، حميد عبدالله الشمري، بحضور أعضاء لجنة فرص العمل ومديري «مبادلة»، بجولة داخل أروقة اليوم المفتوح للتوظيف.

وأثنى الشمري على الدور البارز الذي تقوم به هيئة الموارد البشرية لأبوظبي في تفعيل الشراكات مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، وذلك لاستقطاب وتأهيل الكوادر والكفاءات الوطنية، لتعزيز نسب التوطين وتعريفهم بالوظائف المتاحة في إمارة أبوظبي.

طباعة