تشمل ركن التعليم والترفيه والطاقة

إطلاق «حديقة السعادة» في نادي دبي للسيدات

صورة

أطلق نادي دبي للسيدات أول حديقة للسعادة على مستوى الدولة، والمنطقة، بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، والمكونة من ثلاثة أركان هي «الطاقة» و«التعليم» و«الترفيه»، وتتميز بقدرتها على تحويل الطاقة الحركية والميكانيكية الناتجة عن التمارين إلى طاقة كهربائية.

خفض الانبعاثات الضارة

زودت حديقة السعادة بثمانية أجهزة لإنتاج الطاقة الكهربائية، بقدرة تصل إلى 800 واط في الساعة حداً أقصى، بما يسهم في خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 41 كيلوغراماً.

ويُنتج المستخدم العادي 50 واط في الساعة، في حين ينتج الشخص الرياضي 100 واط في الساعة، ويمكن استخدام كل 1000 واط في الساعة لقيادة سيارة كهربائية في جولة ذهاب وإياب، تمتد على مسافة ثلاثة أميال تقريباً، مع تشغيل الأضواء والتدفئة وماسحات الزجاج، أو تشغيل آلة حلاقة 1200 مرة، وتسخين 20 وجبة في المايكرويف.

وقالت وزيرة الدولة للسعادة، عهود بنت خلفان الرومي، خلال حفل إطلاق الحديقة، إن «حديقة السعادة» تمثل مبادرة مبتكرة، تعبر عن رؤية واضحة لأهمية دور المرأة والعمل على إسعادها في سياق اجتماعي رياضي ترفيهي وتثقيفي، ما يمكنها من القيام بدورها في إسعاد المجتمع. وحثت الرومي النساء على المشاركة، والاستفادة من الفعاليات المتاحة في حديقة السعادة، مؤكدة أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بالممارسات التي تحقق الاستدامة، باعتبارها داعماً لاستمرارية وتطوير مستويات السعادة في المجتمع بما ينسجم مع أهداف البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية الذي يرتكز في محاوره على تحفيز مبادرات تسهم في جعل السعادة والإيجابية ثقافة مجتمعية وأسلوب حياة. وأضافت أن بناء فرد سعيد يتمتع بصحة جيدة، وعلى مستوى عالٍ من الوعي والثقافة الإيجابية، يشكل الغاية الأسمى للعمل الحكومي في الدولة، داعية الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص إلى إطلاق مثل هذه المبادرات وتشجيع فرق العمل على اقتراح مشروعات مبتكرة قابلة للتنفيذ في هذا المجال.

من جهته، أفاد العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد الطاير، بأن إطلاق «حديقة السعادة» يأتي تحقيقاً لأهداف الخارطة الاستراتيجية للهيئة 2021، الرامية لتعزيز الطاقة الإيجابية وبيئة العمل السعيدة، والاعتماد على أساليب مبتكرة وفعالة لتخفيض الأثر البيئي، موضحاً أن الهيئة تسعى إلى تحقيق السعادة للمجتمع، إذ أظهرت أحدث الاستبيانات التي تجريها الهيئة أن نسبة رضا المجتمع وصلت إلى 87%، ونسبة رضا المتعاملين إلى 95.7%.

من جانبها، قالت رئيسة مجلس الإدارة، العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمرأة، منى غانم المري، إن «حديقة السعادة» هي إحدى المبادرات النوعية التي تطلقها مؤسسة دبي للمرأة بالتعاون مع الهيئة، والتي تعد من الإضافات المهمة في النادي، لافتة الى أنها «تحقق الفائدة الصحية من خلال تشجيع النشاط البدني بصورة مبتكرة، والاستفادة منه في توليد طاقة نظيفة، يمكن توظيفها في العديد من التطبيقات المفيدة والنافعة».

طباعة